قصص سحاق

 

انا اسمي سامية دلوقتي عندي 26 سنة ى متزوجة هحكلكم قصص سحاق ايام ما كنت لسه صغيرة و في المدرسة الاعدادي، انا اهلي طول عمرهم ناس محافظين و مقفلين اوي عليا خصوصاً اني وحيده و مليش اي اخوات تانين  ابويا كان بيشتغل بره و كنت عايشة مع مامتي في مصر الاول و بعدين سافرنا معاه كام سنة لحد ما دخلت جامعة في مصر. واحنا لسه في مصر قبل ما نسافر كنت في مدرسة بنات بس من كتر اهلي ما كانوا بيخافو عليا، في بداية المرحلة الاعدادية كان معظمنا بلغ و ابتدينا نفكر في السكس و بحكم انها كانت مدرسة بنات بس فا كان الكلام في الحاجات دي من غير كسوف و فيوم كنت انا و تلاته اصحابي في حمام المدرسة و بنكلم علي السكس و واحده بتحكيلنا فيلم شافت اخوها بيعشر عليه طبعا كلنا ركزنا و اهتمينا اوي نعرف شكل زب اخوها و في نص الكلام البنت اللي بتحكي قالت تعالو نشوف مين فينا بزاره اكبر و فالاول رفضنا لحد ما هي طلعت بزازها فا كلنا بصينا طبعا و بزها مكنش كبير اوي فا انا قلتلها ايه البزاز الصغيرة دي بصي بزازي عامله ازاي و اول ما طلعت بزازي كلهم  اتفجأوا بحجم بزازي و الموقف ده مشي عادي بس حسيت من البنت الاي كانت بتحكي بنظرات شهوانية كل اما ابصلها او تبصلي، و فيوم كنت انا و هي لوحدينا في الفصل و كانت قاعدة جمبي فا قربت عليا و قالتلي في ودني بزازك عجبتني اوي نفسي اشوفهم تاني، انا ساعتها وشي احمر اوي و هي مسكت بزي من فوق اللبس و في لحظة كانت قاعدة بعيد ولا اكن حصل حاجة لدرجة اني مكنتش متأكده ده حصل ولا لأ. و مرة تانية كنا يوم عندنا درس انا و بنت تانية في بيت البنت اللي كانت بتحكي فا روحنا علي بيتها بعد المدرسة و كان فاضل شوية وقت علي معاد الدرس بتاعنا و لقينا صحبتنا دي بتقول ما تيجو نشوف طيز مين اكبر انا وافقت عشان كنت عايزة افهم هي عايزة اية مني فا طبعا صاحبتنا الثالثة وافقت و قلعنا احنا التلاتة و بعدين صاحبت البيت ابتدت تقارن و تحسس علينا و احنا كمان ابتدينا نحسس علي بزاز و اطياز بعض، و مره واحدة كلنا سخنا علي بعض و ابتدينا من هنا نطبق كل حاجة شوفناها في اي فلم سكس او سمعنا عنها لحس و رضاعة و لعب و نيك طيز كمان كنا ميتين من الهيجان احنا التلاتة. اليوم مخلصش كده دا احنا نمنا مع بعض باليل بحجة ان الدرس اتأخر و قضينا ليلة جنسية ساخنة، و فضلت علاقتنا احنا التلاتة مستمرة لحد ما انا سفرت مع اهلي و هناك كنت خلاص بقيت متمكنه و عرفة ازاي اوقع اي واحدة تعجبني و لحسن حظي ان شغل والدي كان في السعودية و دي طبعاً مليانة من السحاق و الشذوذ وانا ابتديت اتقرب للبنات و اسهر معاهم في البيوت و مره كان في واحدة بايته عندي و كنا نايمين جنب بعض و انا حضنتها من ضهرها واحنا علي السرير و فجأه سمعت نفسها بيعلا عرفت انها كده مولعة استغليت الفرصة و مسكت بزازها و قلتلها من اول ما عرفتك وانا هموت و اعرف البزاز دي حلوة كده ازاي اول ما مسكت بزازها شهقت جامد و فركت انا في كسها و ثواني و كنت بلحس كسها و بنيك طيزها و كانت مستمتعة علي الاخر و دي انا و هي فضلنا مع بعض لحد ما اجوزت و كل اما تيجي مصر بتجيلي اصل مفيش حد عمره كيفني زيها ولا لحس كسي زي ما هي بتلحسهولي حتي جوزي ى صاحباتي اللي قبلها. و دي كانت قصص سحاق في حياتي و طبعا عندي اكتر و اكتر المره اللي جاية ياريت تكون عجبتكم

من قسم:

قصص سكس

Tags:

,

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*