أمي طلعت شرموطة

 أمي طلعت شرموطة

أنا أسمي max “أسم الشهره” عندي 19 سنه أنا في بداية الموضوع عمري مافكرة في أمي رغم أنها صغيره في السن انا أمي أسمها هاله عندها 41 سنه لون بشرتها قمحي مايل للبياض شعرها أسود طولها أطول من المتوسط بشويه جسمها متوسط بززها كبار وطيزها متوسطه ومشدوده وكسها منفوخ أوي حتى أنه بيبان من تحت هدومها
وهي مطلقه من حوالي 16 سنه أحنا حياتنا عاديه أنا وهي وأخي الصغير عايشين مع جدتي في منزلها وهي بتغير ملابسها عادي قصادي بتغير كل لبسها حتى السنتيانه بتاعتها لكن الكلوت لأ وزي ماقولت أني عمري مافكرت فيها قبل كده لكن بدأت أتفرج على أفلام سكس محارم وأبن بينيك أمه ومن هنا بدأت أهيج وحده وحده على أمي بس كان هيجان بسيط جدا يعني مجرد كس وبزاز أهيج عليهم وخلاص لحد مافعلا ادمنت الموضوع ده ولقيت ناس كتير بتتكلم عن المحارم وبيهيجو عليهم وعلى الأمهات بذات وفعلا أنا بدأت أهيج عليها أوي وبقيت عاوز أنيكها علشان هي أمي مش علشان واحده وخلاص وبعد كده كنت بسمعها بليل بتكلم رجاله في التليفون بس كنت بطنش لأني عارف أنها مطلقه من زمان وكمان محرومه أوي فمكنتش بحط في دماغي وغير كده هي محترمه أوي يعني مكنشي في حد يستجري يعاكسها على طول كانت بتصد الناس دي لحد ما في مره جت قالتلي هو أيه الواتس أب ده فعرفتها وشرحتلها أيه هو لقيتها بتقولي أصل صحباتي كانو بيقولولي عليه جيت لقتها تاني يوم بتقولي أنا أشتركة في النت على الموبيل وعاوزاك تنزلي الواتس أب ده وتحملي شوية برامج تانين قولتلها تمام وفعلا حملتهم وجات تاني يوم قالتلي أن الموبيل بتاعها هنج وهتنزله للراجل بتاع الموبيلات يعمله سوفت وير وفعلا هو ده الي عملته وبعد ما عملته قالتلي تاني أنزلها الواتس أب وبرامج تانيه معاه وانا بنزلها البرامج قولت أضيع وقت لحد ما البرامج تتحمل كلها و قولت أدخل على الصور ولكن هنا كانت المفجأه أني لقيت صوره لسارا جاي “ممسلة أفلام بورنو مشهوره” وهي بتلعب في كسها وصوره تانيه لواحده ماسكه بززها بس وشها مش باين طبعا أنا خفت وقولت أكيد الراجل الي صلح الموبيل ده هو الي حطلها الصور دي وكنت رايح امسحهم لكن لقيت نصيبه أن صورة البزاز دي طلعت لأمي وعرفتها من أيدها وكمان من الحمام بتاعنا الي متصوره فيه وطبعا أنا أتصدمة ومعرفتش أعمل أيه جيت تاني يوم لقيت الصور دي ممسوحه فمسكت الموبيل بتاعها ودخلت على السستيم ودخلت على فولدر الواتس أب وفعلا لقيت الصور الي أتمسحت هي مسحتهم من على الموبيل بس مكنتش تعرف أنهم متمسحوش من على السستيم ولما دخلة كانت الصدمه الكبيره فعلا لاقيت أمي متصوره صور كتير أوي وهي عريانه صور وهي ماسكه بززها ومصوراه لوحده وصور لطيزها وصور لجسمها وهي لابسه بكيني وكلوتات فتله وكنت أول مره أعرف أن ماما عندها كلوتات فتله وطلع عندها كتير أوي بس مخبياهم في درج عندها وصور لكسها الي كل حته في جسمي أترعشت وأتكهربة لما شوفته فعلا عمري في حياتي ماكنت أتوقعه بالجمال ده هي كمان كانت حالقاه ومصورها وهو منفوخ كده صوره تانيه وهي فاتحاه بأيدها أنا طبعا بعت كل الصور دي بالبلوتوث على موبيلي وعرفة أنها بتبعتهم لواحد بتكلمه على الواتس أب الي أنا محمله ليها بأيدي وبعد كم يوم قولت أدخل أشوف صور جديده ليها بس ملقتش لكا لقية حاجه أكبر من الصور بكتير لقية فيديو لأمي وهي بتضرب7.5 “العاده السريه” وسامعها زي الشراميط وهي بتتأوه وعماله تقول أه وطبعا بردو ده اخدته وطبعا من ساعتها وأنا بفكر فيها وقررت بعد كده أنها كل لما تدخل الحمام أبص عليها وفي يوم صحية من النوم ومالقتهاش نايمه في سريرها عرفة أنها في الحمام روحة أبص عليها لقتها قاعده على التوالت ومدخله تالت صوابع في كسها وفاتحا بقها وعماله تتأوه وأنا سامع صوت نفسها من ورا الباب وبعد كده بدأت تقول أه بس بصوت واطي علشان محدش يسمعها والموضوع ده حصل مرتين
وعرفت بعد كده أنها مبقتش بتكلم الراجل ده بس أنا ممكن حد يقولي أعمل معاها أيه انا عاوز أنيكها وكنت بفكر أهددها بالصور الي معاياي بس في ناس قالتلي لأ بلاش تنيكها غصب عنها نكها بمزجها احسن ياريت كل واحد يوقولي هو شايف أنا أعمل أيه معاها

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*