العائلة المتناكة

انا إسلام من الاسكندرية هقولكم على قصة

العائلة المتناكة إلى هيا عائلة هشام صحبى

إلى ساكن في الشقة إلى جنبى و بيحب

يشرب الحشيش معاية

 وقبل ما احكى القصة أحب

اوصف لكم اخت هشام

سحر المفترسة وانا الى سمتها

الاسم دة علشان كل لما اشوفها بكون عاوز افترسها  

من النيك علشان بزازها المرفوعة إلى

عاوزين يتعضو من كبرهم وحلوتهم لما تكون بتنشر الهدوم بقميص النوم

وبزازها طلعين كلهم وبتغرينى وانا بتفرج وعامل

مش مهتم وهيا هتموت عليا وعلى زبى

وامها فاتن إلى تعبة و مهيجة زب كل الى على

البحر وانا منهم بهدومها الى لزقة فيها

هتتفرتك من طزها الكبيرة وكوسها

وبزازها الصغار ومش باين عليها السن  

وابدأ احكى احلا يوم رأس السنة

الى قضيتة مع العائلة المتناكة

كونت قاعد وبتفرج على فلم سكس وبتخيل

انى بنيك سحر وفاتن وبشرب

سجارة حشيش وبعدين

مرة واحدة لقيت باب الشقة بيخبط وافتح الباب

اشوف هشام صحبى الى جانى البيت

وهو شكلة زعلان ومش عاوز يتكلم وانا

مش عارف اطلع من دماغى اختة سحر المفترسة ولا

أمة فاتن وكان اليوم دو اليوم إلى قبل رأس السنة

وان جايب حشيش كتير علشان أشرب وطلبت معاية

وهشام يقولى انا عاوز اشرب حشيش علشان مفتكرش حاجة

وأشربة وخلية مش فاهم حاجة ويبدأ يخرف باحلا كلام وانا بسمع الكلام

أنة بيشوف أمة وهيا بتتناك من ابوة وبيبقا صوتها عالى وهيا

بتصوت ويتقول

اه اه انتا مش بترحمنى الحباية دى جامدة

وبيحط زبة في بوقها كل خميس وانا بشوفهم من خرم الباب

وانا اسألة طيب سحر بتعمل أى هيا كمان مش بتسمع الأصوات دى

لما أبوك بينيك أمك وهيا  في الاوضة بتعتها

قالى لا سحر عايشة فى عالم تانى وانا بشوفها حطة الهاند فرى

وقفشتها مشغلة افلام سكس وبتلعب فى كوسها وبتجبهم وبتنزل لبن

كتيييير من كوسها وانا بضرب عليها عشرة وفى مرة دخلت الاوضة

عليها وزبى واقف وهيا كانت خلاص هتجبهم ودخلت خلتها عليها

حطيت زبى على طول فى بوقها خلتها تمصة وابويا بينيك

فى فاتن وانا بنيك فى سحر واحط زبى فى سحر وهيا

تصوت ومحدش فاهم حاجة فى البيت كلة بينيك

كلة

ويخلص اليوم وكلم هشام تانى يوم الصبح وقلة تعالة انا عاوزك معاية شرموطة و

معاية سجارة حشيش حلوة نشربها ونكها

سوا علشان اجيبة

 اصل انا نسيت اقولكم

اصل انا كونت مسجل لهشام كل الى قالة

وهو مش فايق وهددتة انى لو منكتش انيك

سحر وفاتن هفضحك قالى وهو خايف

طيب قولى انا اعمل أية علشان متقولش لحد

واكملكم اليوم إلى قضيتة فى القصة إلى جاية

وبقية حكايتي مع العائلة المتناكة …

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*