خول بيتناك من كل إلى أعرفهم

خول بيتناك من كل إلى أعرفهم

ودى قصتى وانا لما كونت صغير

وكان عندى 17

انا اسمى سامى وعندى 24 سنة دلوقتى بس

حابب اقولكم قصتى

احنا كونا شلة كبيرة وكنا سكنين في عمارة

وحدة وانا كونت ساكن فى الدور الأول

وكان ليا صاحب اسمة ذياد ودة كان

بيحب أننا ننيكة مع بعض فى سطح العمارة

وكونت ديما انا وصحبى محمد إلى فى

الدور الخامس بتتفرج على افلام سكس

عند عمرو إلى كان بيجى كل خميس

علشان ننيك ذياد إلى حب الموضوع جدآ

بما عملنا علية حفلة

بس خلونى احكلكم القصة بدأت منين

اول مرة اتفرجنا على فلم سكس

كان لولد خول بيتناك من كل إلى أعرفهم

وكان الفلم جميل والولد إلى بيتناك

فى طيزة كان عاجب ذياد وعمرو صحبنا

كان عاوز أننا نغير الفلم علشان مكنش

عاجبة بس انا لما لقيت ذياد عاوز يكمل

الفلم انا قولت لا لعمرو علشان

انا كونت عاوز اعمل كدا و انيك ذياد زى

مكان فى الفلم

وبعدين مسكت زبى وقعد العب فية

 وكنا المرة

دى انا وعمرو و ذياد بس إلى فى البيت

وذياد مرة وحدة لقيتة بيقول

يا سامى انتا وعمرو انا عاوزكم

تعملو معاية كدا انا زى إلى فى الفلم

وتحط زبكم فى طيزى ولقيت عمرو

بيبص عيا ولقانى بطلع زبى خليت

ذياد يمصة زى الفلم لما بدا

وكان ذياد بيلعب فى زب عمرو

وانا سخنت وخلعتة البنطلون بتاعها

علشان احط زبى فى خرم طيزة ولما

دخلتة صوت وعمرو قالى احنا ممكن

بلة علشان ميوجعوش أصل دى أول مرة

ولما بليت زبى ودخلتة كان مبصوت

وهوا مبلول وخلصت بسرعة اول مرة

وعمرو بل زبة الكبير أصل عمرو

كان أكبر منى وزبة كان كبير

وزبة نزل لبن علية وذياد كانت طيزة وجعاة

علشان اول مرة بس مكنش عاوز حد يعرف

أننا بنيكو وفعلا بقينا ننيكة كل خميس

لوحدنا بعد لما نتفرج على فلم السكس

بس ذياد فى يوم عمرو مجالش علشان

باباة تعب وانا كونت عاوز انيك ذياد

فقررت انى اعرف محمد صحبنا إلى

فى الدور الخامس علشان الشقة كانت

عندة فضية ولما عرف كان مبصوت

وذياد كان عاوز محمد ينيكة من زمان

بس كان خايف لمحمد يقول لحد

بس لما دخلنا عند محمد الشقة

ذياد قعد يمص زب محمد علشان

هوا صاحب البيت وفعلا

محمد لما حط زبة ذياد قلة لا بلة

علشان موجعنيش وانا ضحكت وافتكرت

اول مرة ذياد صوت لما دخلت زبى

من غير مبلة ومحمد كان حتطتت زبة

فى طيز ذياد وانا كونت حاطت زبى

فى بوقة ولما محمد خلص انا دخلت زبى

وذياد قالى انتا احلا زب بيخش فى طيزى

علشان هوا اول زب وانا بفضل ادخلة

وخرجة جامد

وكبرنا وبطلنا ننيك ذياد علشان هوا

عزل ولما كان عمرو بسالنى علية

مكنتش بعرف هوا بقا ساكن

فين أصل انا بطلت وبقيت بنيك

شرميط وبعد فترة كبيرة

قابلت ذياد وعرفت حوار

المرة القادمة  احكية علشان دة كانت قصة

احلا من القصة دى

ودى قصة خول بيتناك من كل إلى أعرفهم

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*