زوجتي تنيكني

انا اسمي محمد متزوج بقالي اقل من سنة وانا و مراتي لسه بنكتشف حياتنا الجنسية مع بعض وحده وحده هحكيلكم انهاردة قصتي و زوجتي تنيكني، من وانا صغير وانا بحب اوي التهزيئ و الشتيمة و الضرب و كنت بحب اضرب اوي. و اما كان حد من صحابي يضربني كنت اكيف اوي، في يوم قررنا انا و مراتي نشوف فيلم خولات كان خول بيتناك في طيزه من صاحبه انا هجت اوي اكتر كمان ما بهيج عليها و هي فضلت تسألني معملتش كده مع حد وانا مكنتش راضي ارد في الأخر حكيت لها علي قصة ليا انا و صاحبي في ثانوي كنا ديما نذاكر مع بعض و في يوم كنا واخدين استراحة فا شغل فيلم سكس و طلع زبه و ابتدي يضرب عشرة وانا بتفرج و هجت اوي زبه كان كبير اوي بصراحة و ساعتها عملت زيه فل قالي تعالي كل واحد يلعب للتاني و انا هجت اوي فا قالي تحب تمصه؟ نزلت عليه من غير تفكير و مره واحده لقيته بيقولي عشان انت شكلك ميت اوي انا هعمل معاك الواجب نام علي بطنك و ابتدي يلحس في طيزي و يبعبص لحد ما وسعت و حط زبه و اليوم ده مكملناش مذاكرة كان كله نيك و جابهم ٤ مرات في طيزي و فضلت انا من بعدها انيك طيزي لوحدي. مراتي عجبتها القصة اوي و قامت تلبس قميص نوم فا انا غيرت الفيلم لواحد مراته بتنيكه و جت هيا لقيتني بتفرج و بلعب في زبي من فوق اللبس فضلت تتفرج شوية و لقيتها بتمسك بزي و بتقرص في حلمتي، فا هجت اوي و بعدين قالتلي متوريني طيزك اكبر ولا طيز البطل فا وقفت قالتلي لا اقلع كل حاجة عشان تبان فا قلعت فضلت تحسس علي طيزي و تضربها خفيف و بعدين قالتلي طب نشوف مين خرمه اوسع فا وطيت شويه فا فتحت طيزي جامد رحت مصوت بصوت شراميطي غصب عني فا راحت مبعبصاني فا رجعت علي ايدها لقيتها بتقولي ده انتي عايزة اوي فا قلتلها اوي اوي و ابتديت اقرص في حلاماتي و ابتديت اعمل اصوات زي الشراميط بالظبط فا قالتلي استني جايالك تاني و جت و معاها خيارة كبيرة و تخينة كده، و قلتلي مصها ابتديت امص وحده وحده لحد ما اتبلت اوي قالتي اقعدي زي الكلبة بقي عشان انيكك فا بسرعة قعدت و ابتديت العب في زبي اكنه كس و هي ابتدت تدخل واحده واحده وانا مستمتع لحد ما دخلت كلها ابتديت ارجع عليها بطيزي جامد و اقولها اهههه حرام عليكي ده كبير اوي، اهههه افشخيني اجمد انا متناك اوي اهههه نفسي في راجل اوي. فضلت تنكني و يعدين جابت خيارة تانية و حطتها واحده واحده مع الاولنية وانا نارل صويت زي النسوان بظبط، و مره واحده جبتهم علي ادايا بعد ما طيزي اتفشخت. و دي كانت قصتي و زوجتي تنيكني .

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*