ساحصل على سكس مجاني دخلت مع صديق لي كان مريض الى المستشفى

لم اتوقع اني ساحصل على سكس مجاني دخلت مع صديق لي كان مريض الى المستشفى ولما جائت الطبيبة الينا انبهرت بجمالها وانوثتها وكانت ترتدي مئزرا مفتوحا من الفوق ونصف بزازها ظاهرة فبدا زبي يتحرك ويشتهي نيك ساخن مع الطبيبة الحسناء .عندما كانت تكشف عليه كنت احك زبي بيدي وانا اتلذذ بالنظر الى طيزها وصدرها الجميل وبعد ان انتهت شكرناها وخرجنا.في الليل لم استطع النوم وبقي زبي قائما طوال الليل ففكرت في خطة شيطانية تمكنني من الحصول على سكس مجاني مع تلك الطبيبة.في الصباح قصدت المستشفى وذهبت الى قسم المسالك البولية اين تعمل تلك الطبيبة تظارت ان لي مشاكل في المثانة وان البول يحرقني ووو….ثم انتظرت قدومها.ما ان دخلت علي حتى تذكرتني ثم سالتني عن حال صديقي وبعدها سالتني عن مشكلتي فاجبتها انني لا استطيع التبول من شدة الحرقة .امرتني ان انزع سروالي واستلقى على ظهري .لم اصدق ان تلك الطبيبة ستلمس زبي بيدها الناعمة وسارعت الى السرير الطبي وفعلت كما امرتني وانا متلهف الى سكس مجاني مع هذا الجسم المثير.عندما اقتربت مني وجدت زبي جد منتصب وراسه شديد الاحمرار من شدة الحاجة الى النيك ثم لمسته بنعومة وسالتني عن موضع الالم. اخبرتها ان فتحة زبي تحرقني اثناء البول ثم اعتذت منها بسسب انتصاب زبي وقلت لها ان الامر خارج عن ارادتي فتبسمت ورقالت ان كل الرجال عندما تكشف عن ازبارهم يكونون منتصبون وان هنالك حتى من يقذف اثناء فحص زبه فصرت اكثر هيجانا و زادت رغبتي وحاجتي الى سكس مجاني و ارتفعت شهوتي وبينما هي تداعب زبي بدات الهث وانفاسي تتصاعد وهي تضحك ثم قلت لها انني لم اعد اطيق وان زبي سينفجر ثم ضحكت بشدة وقالت لي ماذا تنتظر اتركه ينفجر عند ذلك قلت لها اذن يمكنك ان تفجريه بنفسك ولم اكد اكمل كلامي حتى ركعت امام زبي وبدات تمصه بشدة وتلحس الخصيتين ثم صعدت فوق السرير ووضعت بزازها في وجهي وادخلت كسها في زبي وانطلقت في نيك ساخن وانا انيك وازداد هيجانا مع تلك الطبيبة ثم ادخلت زبي في طيزها واستمريت في سكس مجاني من  الطيز حتى قذفت حليب زبي في احشائها واطفات شهوتي ثم لبست ملابسي وانصرفت

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*