قصص زوج متناك

احكلكم انهاردة احلا قصص زوج متناك وابدأ

معاكم بأحلام قصة من القصص دى وهيا

قصتى انا بس أحب احكلكم الموضوع بدأ معاية ازاى

من وانا صغير وكان فى واحد من اصحابى اخدنى  

عندة فى البيت فى مر وكانت دى أول مرة اطلع البيت

عندة ومكنش في حد عندة وكان أكبر منى وأول ما

دخلت قلى تعالة اقعد على رجلى وقعد يلعب فى

زبى الصغير وبعدين خلعنى  

الشرط بتاعى وهوا بيبوسنى وقالى متخفش منى

احنا بنلعب مع بعض وخلى اللعبة دى بينى وبينك

خليها سر وانا مكونتش خايف من اللعبة دى بس

كونت مبصوت  وانا مش فاهم إلى بيحصل دة اى

وهو بيلعب فى طيزى بعد ما كان بيلعب في زبى

وبعدين بدأ يفتح السوستة بتعتة و مرة وحدة

خرجت حاجة كبيرة منة انا اتخضيت قالى امسكة

والعب معاة وانا بلمسة وهوا زبة كبير وانا إلى

كونت فاكر انى زبى كبير طلع الخرطوم دة

وبعدين قالى طيب اى رأيك لو خليتك تمصة

انتا هتتبصت اوى وفعلن حطيتة في بوقى

وبدأت امص لأول مرة وانا فرحان وقالى

تعالى لما احطة في طيزك هوا هيوجعك

شوية بس انتا هتبقا مبصوت اوى

ولا قمت علشان يحط زبة الكبير قوى فى

خرم طيزى الصغيرة فأنا مرة وحدة اول محطة

فى خرم طيزى وجعنة وصوت وقلتلة شيلة

دى وجعنى فقالى انا مش هخلية يوجعك تانى

وراح جبلى كريم وحطة فى طيزى وفعلا لما

حطة فى طيزى موجعنيش زى الأول بس كونت

مبصوت وهوا بيدخل زبة ويخرجة لغايت ما بدا

يدخلة كلة ويخرجة جامد في طيزى وانا بصوت

وهو بيقولى خلاص انا هجبهم فى طيزك ومرة وحدة

أحس بحاجة سخنة في طيزى واشوف كمية لبن

خرجة من زبة الكبير إلى كان كلة في خرم طيزى

ودى كانت أول مرة اتناك فيها وزب يخش في طيزى

إلى كبر خرمها من زب صحبى الأكبر منى وروحت

البيت وانا مش هحكى حاجة لأحد زى ما وعدت صحبى

وبقيت انا إلى اطلع البيت عندة علشان

يدخل زبة الكبير في طيزى وانا فرحان

وبعدين بفترة صحبى دة عزل من العمارة وانا زعلت

انا مش هتناك تانى بس الموضوع عجبني وحبيتة

ومحدش يعرف السر دة لغايت لما اتعرفت على

وحدة وحبتها وقررت انى اتجوز وأعمل إلى اتعمل

فيا مع وحدة وفعلا اتجوزت ونكتها بزبى

إلى كان صغير وكبر وكونت مبصوت وهيا كمان

كانت فرحانة انى بنيك حلو اوي

بس الموضوع لسة فى دماغى انى اتناك من

حد بس مينفعش حد يعرف انى عاوز انتاك أصل انا

لقيت المتعة فى انى أكون خول وبتناك بس

مين إلى يعمل كدا فيا وميقولش لحد ……

فقررت انى أدور على صحبى إلى نكنى اول مرة علشان دة إلى مش هقول لحد وفعلا طلعساكن قريب من البيت بتاعى إلى انا اتجوزت فيةوطلع انة لسة متجوزش فقلت مصلحة يبقا تعبان وعاوز ينيك فقلت أودى مراتى عند أمها وخلية يجى ينكنى ونظفت طيزى من الشعر علشان اتبصت تانى زى زمان وفعلا عملت كدا وكلمتة وجانى بعد ما مراتى مشيت من البيت واتاكت من أنها وصلت عند ممتها ودخل صحبى البيت عندى أصل انا كونت مظبت الدنيا ودخل هوا سخن عاوز ينيك وانا كونت محضر الحباية بتاعتى علشان اديهالة هواعلشان يطول معاية واتبصت بزبة إلى كبر أكبر من زمان وانا بمصلة زبة وهوا مبصوتانة مش هيجبهم بسرعة وقوم علشان أخلية يحط زبة إلى بقالة زمن مدخلش في طيزى الطرية وانا موطى علشان يدخلة كلة وهوا بيدخل كلة وبيخرجة  من طيزى براحة وانا في كامل السعادةبزبة الكبييير إلى  بخرق طيزى إلى بقالها كتيرمدخلش فيها زب والباب يخبط واحنا مش عرفين مين وانا كونت قافل الباب من جوة وقوم من على زبة الحلو علشان ابص من العين السحرية واشوف …

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*