قصص سكس أقفل الباب عشان محدش يشف

هذه قصة حقيقية حدثت لي شخصياً كانت لي جارة في البيت هي زوجة صاحب البيت الذي نسكن فيه أنا وأسرتي حيث كان عمري وقت هذه الأحداث 19 عاماً كانت تقوم بحركات ليس لها معنى إلا انها عبيطة أو أنها تريد أن تقيم علاقة معي وكانت تقول كلمات أمام الجالسين من أهلي محرج حيث كان ينظر لها الجالسين مستغربين المهم هي قريبة الشبهة من شويكار في شبابها وجاء اليوم كنت جالس في البيت وقد ذهبت اسرتي الى جدتي وكان عندى مشوار مع أحد أصدقائي وفوجئت بأن أحد يضرب الجرس وفوجئت بها حيث كانت رجلها مكسورة وقد ذهب زوجها وأهله الى في مشوار سفر وتركوها بمفردها تقول هل يوجد أحد قلت لها لا قالت أنا ذهقانة ممكن أجلس معاك شوية قلت أتفضلي وجلسنا في الصالة والباب مفتوح فقالت أقفل الباب عشان محدش يشفنا فقفلت الباب وقالت عندك دومنة ودخلنا الى غرفة داخلية لنلعب وبدأنا اللعب وكانت تضحك وتمد أيديها هزار ولكن بعد فترة أحسست أن جسمي يسخن المهم قمت عليها وقلعتها وهي تقول لأ لأ قلتلها وأنتي جاية عشان تلعبي قلتلها هنيكيك غصب عنك المهم أستسلمت وفضلنا ثلاث ساعات بجد نيك متواصل وللقصة بقية ملحوظة عارفين ليه لجأت ليه عشان جوزها كان يجي من شغله ينام معاها فقط ولا يتكلم ولا يتسامر يأخذ شهوته فقط هذا ما قالته  

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*