قصص سكس سكس عربي قوي و مثير جدا عطاف في الحرام 7

في احلى سكس عربي حين تعلق ربيع بزوجة اخيه, وبعد اسبوع من النيك القاسي اشبه ما يكون بشهر العسل عاد الشاب الى المدرسة بعدما اصرت عليه عطاف بينما تصرفت عطاف كربة منزل اصيلة فكانت تمضي نهارها بالطبخ والتمسيح والاعتناء بجسدها حتى متى ما عاد ربيع اطعمته من ما حضرته من طعام وجسد واشربته من مياه حبها الوفيرة, حتى روي قلبه بحبها وضبط قلبه على ايقاعها, فمضى الشهر تلو الاخر وهو لا يكل عنها بل يزيد من نيكها واخضاعها. وبعد ان امسكها بكل شراسة وبعد ان فلحها بلا اي هوادة او خشوع وبقلب ظالم كاسر كلت الفتاة صياحها والمها فاختنقت بصوتها للحظات ولحظات حتى استسلمت بجسدها الى ربيع وبرغبة المتعة بالالم قالت له هيا هيا يلا يلا, يلا نيك, نيك بينما كان اللطم ضاربا اطنابه والتفليع من بابه العريض يلا نيك اااه اااه وهي تان وتهمدر فبقي ينكح بها وينكح بها وهو يدخل قضيبه ويخرجه بسرعة يدخله ويخرجه وهي تتاوه وتغنج وتتمايل اسفله بكل عهر مستمتعة باعماله وقد اعمى الالم بصيرتها فدمر طيزها وانهك مفاصلها لترتمي بعدها على وجهها والدموع تسيل من عينيها فاوشك القضيب ان ينزلق من بخش طيزها ولكنها استدركت فرفعت طيزها عاليا لتبقيه داخلها وتقيه من البرد ثم وبعد ان امسكته داخلها انزلته الهوين الهوين حتى استلقى ربيع عليها بكامل جسده فطحنها بثقله واستمر بنيكها بشراسة بينما كان يلتهم من رقبتها بشفتيه السميكتين كممصاص الدماء, وبعد دقائق عديدة كانت عطاف تصول وتجول بتغريداتها فتارة تمدح رجولته ليفلح بشكل اقسى ثم تعود فتندم فترميه بوسخ الكلام, فقالت له وبغصة خلص اااه ايييه اخخخخ اخخخخ أنااا مووووت ما عندي بقى شيء دمرتني قتلتني قطعت انفاسي وخنقت روحي بحنانك ما بقى عندي لا كس ولا طيز وهو يفلح بها وقد استمد من كلماتها رجولة على رجولة فاخذ بتعنيفها وضربها ضربا قاسيا الى ان خارت قواه هو الاخر ولكنه وبجهد جهيد كان مستمر بركوبها فاخذت تنبه عليه بان لا ياتي بحليبه بطيزها وقالت له بانها تريد تذوقه في فمها وقالت له بان يعطيه لها في فمها لترضعه وتمصه بحليبه وبعدما فرغ الفحل من استحمال حرارة جوفها اخرج القضيب الكبير الدسم بعد ان كاد يقذف, فاذ بقطرات المني تقف على باب طنفوشه كما تقف قطرات الندى الندية على السطوح في الصباح الباكر وكلها عذوبة فاخذته وبسرعة لترتشقه بمصات عميقة بواسطة شفتيها الشهيتين وهي تتاوه وتلاعب بكسها تارة وما بقي من بخش طيزها تارة اخرى لتتحسس وتستذكر المها وبقي ربيع الهائج ممسكا براسها وهو ينكح به وكانه كس او طيز لوعه لدقائق ودقائق .. ثم وبعد الوفير من الوقت عاد وغرس قضيبه في طيزها وركبها لثلاث اربع دقائق جعلتها تنوح وتبكي وهي تضرب بيديها يمينا وشمالا بعد ان تسيدها وقد احكم ربيع سيطرته عليها فارضا رجولته من بابها العريض قبل ان يخرج القضيب وقد بلغ نشوته الجنسية فقربه من فمها وما ان شعر بلهاثها وحرارة انفاسها الساخنة حتى تفجر قاذفا ما يحويه من الحليب البلدي الدسم وقد طبخه في بدنها بكل حرارة فارضعها اياه وكما يقال بالقطارة ثم اخرج القضيب من فمها واخذ يمد ما بقي عليه من السائل المنوي على وجهها فمن عينيها الى انفها ثم عاد وغرسه في فمها وهي تتاوه وتلاعب بكسها, فاخذت تدلكه وهي تمشقه وترتشق منه اطلال الحليب الى ان ارتخى عوده فاخذت تلاعب بيضاته الكبيرة وهي تنظر بكل جلالة الى القضيب الذي تسيدها, ثم وضعت راسها وهي تقبل عزيزه على حوضه بينما كانت تجلس عند قدمي الفحل الذي اخذ يلاعب شعرها بقسوة وهو يبعص بفمها بين الحين والاخرى وعطاف بعد في بحر الجنون الجنسي بعد اشد سكس عربي خلع قلب الفاتنة وشرعه على مصراعيه في عالم الممنوعات, وبعد دقائق من الراحة حمل ربيع عطاف التي ما عادت تستطيع السير وهي تتاوه وسار بها الى غرفة النوم وهي تلاعب شعرات صدره الامر الذي جعل قضيبه ينتصب لشدة الاثارة من جديد.

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*