قصص سكس سكس عربي نارمين وجواد – الساحرة المسنة

غرق الفحل جواد في محر من المحنة الشديدة وهو يحلم بممارسة اشد سكس عربي مع لبوته البهيو نارمين وخصوصا بعد الرعب الذي شعر به ولم يستطع التفكير باي شيء افضل من حضنها الحرق نار كي يدفىء قلبه ويمتعه ويمنحه ما يريده من السعادة العامرة الغامرة المستحبة, وفي تلك اللحظة وجهت اللبوة الساحرة المسنة كلامها لللفحل جواد وقالت له: تستطيع ان تصرف شاهدك يا جواد… الا ان احببت بقائه فاقترب جواد من صديقه وصافحه وودعه وسار صديق جواد بطريقه خارج المدافن والساعدة عامرة على وجهه وهو يقول الحمد لله اني نجيت بروحي, وفي تلك اللحظة ضربت اللساحرة راسه بافكار جنية جنونية جعلت قضيبه ينتصب بجنون حتى وشعر بانه سينفجر, وكلما ابتعد من المدافن ازداد الانتصاب فما كان من الشاب الا ان عاد الى جوار المدافن ليستمتع بمشاهدة العرس وهو يلاعب قضيبه على تضاريس المراة الكهلة التي جعلته يرى فيها امراة ولا اجمل, فطفق الشاب وهو يقف من مكان يشرف على الساحة حيث وقف جواد ونسوته المنقبات وتلك المراة ليلاعب قضيبه بالخفاء ويستمتع باروع سكس نيك عربي حلم ولا بالخيال وبعد ان توكلت امر الشاهد ليحلب عزيزه باشد سكس نيك عربي حلم قالت المسنة بصوت صادح: والان يا جواد وقبل ان نودعك.. واشارت بيدها باتجاه احدى اللبوتين المنقبتين وبعد ان ابتلعت ريقها قالت: هذه وردة اخت نارمين فاسرع الفحل جواد ومد يده وصافحها وقد وجد صعوبة في ابعاد يده من يدها لانها ذكرته بيد نارمين لبوته برقتها وحلاوة ملمسها ودفئها.. وبعد ان ابتلعت المراة بريقها مرة اخرى اشارت بيدها وقالت بصوت صادح: وهذه لعنة ام نارمين فمد جواد يده وهو يرجف وقد زمزم عزيزه المنتصب من شدة رعبه, كي يصافحها وبينما هو يمد بيده ناحيتها هو يرجف ان ام نارمين لم تمد يدها رافضت ان تصافحه وهي تنظر الى قضيبه وقد علم جواد بانها قد شاهدت عزيزه الذي انتصب على شقيقة نارمين فشعر جواد بالحرج واعاد يده مكسوفا مجروحا وبعد طول انتظار قالت ام نارمين لجواد: اتمنى من كل قلبي ان اكون مخطئة من اجل ابنتي وفلذة قلبي نارمين واتمنى ان يأتي يوم واسلم عليك وتستطيع ان تسلم علي ولكن ليس الان يا ابن الجوهري, وكانت الوالدة قد شاهدت فيه نسخة عن زوجها فلم تستطع الا ان تحبه الا ان ذلك الحب فهو محرم وغير مستحب فقد هابتها فكرة الاستسلام له والفضيحة خصوصا بعد ان شاهدت حجم عزيزه الكبير جدا, وقد سالت سيول كسها الدافئة الساخنة بين قدميها وطبعت سروالها الداخلي وبللته بجنون, حتى وكادت ان تتاوه لهول ما شاهدته وارادته من سكس نيك عربي قاسي نار وبعد ان قرا الفحل جواد ما يدور في راس حماته ناحيته خصوصا ان نبرة صوتها كانت حنونة نار قال: اعدك اعدك يا امي وصوته يرتعد ان هذا اليوم سيأتي فقالت المسنة: والان يا جواد سأودعك واتمنى لك ان تلتقي بأم نارمين واختها قريبا واتمنى ان لا تراني مرة اخرى وسارت النسوة الأربعة متغندرات باطيازهن العريضة بالاتجاه المعاكس للفحل جواد وحينما مرت نارمين من جانب جواد ضربته بيدها وقالت له بصوت حازم رقيق عسل: لا لا تنظر خلفك فوقف جواد مذهولا وقال بصوت عال مرتفع واضح طيب, طيب ماذا يجب ان افعل الان؟ ما العمل والى اين يجب ان اذهب يا عجوز فانت لم تخبريني وهو نظر بمحنة شديدة الى اطياز النسوة وقد اوشك ان يقذف المني باحلى سكس عربي حلم لحلاوة المشهد نسبة للمكان والحالة التي كان جواد غارق فيها  

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*