قصص سكس سكس عربي نارمين وجواد – بعد النيك الساخن الممتع

بعد النيك وجواب ناريمان القوي الذي سبقه وبعد صمت طويل رد الفحل العربي السرمدي جواد وقال: ” لا يا ام التمائم انا الذي يقرر ما يجب نهيه ومتى يجدر نهيه, فهمتي!” قالت: قدر ومكتوب يا حبيب قلبي ومثل ما المثل الشعبي يقول ” المكتوب ما منو مهروب ” قال: قدر ومكتوب بالنسبة لك ولكن لا ناقة ولا جمل لي بالامر, هااااااااااااااااااااااا وقد بدى عليه الغضب الشديد فقالت: طيب قل لي كيف حتنهيه يا شاطر؟ قالت ذلك وهي ترمي بثقلها عليه ثم اخذت تنظره وترمقه بعينيها التين ضربتا بسهام الحب في قلبه, وما هي الا دقائق حتى اخذت الفاتنة المشعوطة تلاعب قضيبه فاخذته في فمها ومصته ومصته ولاعبته ولاعبته ودللته ودللته ومشقته وبرشته بشفتيها السميكتية ولاعبته بلسانها الحلو ورطبته بريقها ولعابها الطيب الذي تضارب ودموعها المالحة التي سالت على اخاديد وجهها البهية لشدة المها, واستمرت بالرضاعة بعمق وبكل حرارة وسرعة الى ان انتصب قضيب الفحل العربي السرمدي جواد حتى كاد ينفجر ثم وبعد الرضاعة انتزع ملابسها وجرد صدرها ليلتهمه ويرضع حلماته الكبيرة بحرارة وهي تصيح وتولول وهو يمص بينما كان يلاعب كسها الشهي المشفر باصابعه لدقاق عديدة جهزه للفلاحة فسالت انهار الحب فيه بسوائلها لتستعد لاستقبال الفاتح العظيم وما هي الا ثواني حتى قام فاتاها من الخلف وركبها بعدما طوبزة امامه بجلالة بطيزها العربية العريضة الشهية الطيبة النقية وقد اعتادت غسلها دائما لترضي حبيبها, فانقض عليها واخذ بنيكها بشكل طيازي عنيف وهو يضرب وهي تصيح الى ان نشف قضيبه واخذ ياكل من لحمها بشدة فارتفعت صيحاتها وما عادت قادرة على الاحتمال فاخرجه وغمسه في فمها رطبته من جهة وتلذذت بطعم كسها المنقط بالعسل من جهة اخرى قبل ان يعود ويركبها بشراسة وباقسى ما يكون وانما من بخش طيزها فاخترق باب بدنها على وقع صيحات واهات المها وعشقها واشتياقها للنيك فلحها بقوة لا مثيل لها حتى توسع بخش طيزها على مداه وكانت ضرباته العميقة قد حمرته وخلعت بابه, وبعد الضربات الجزيلة بلغ الفحل المتالق نشوته الجنسية وعلى وقع انينها ومحنها وصيحاتها الصادحة في الارجا اغرق بخش طيزها بالحليب الكثيف الفواح ومده بحرارة الى باب بدنها الذي بدى كجبل بركان مكلل بالثلوج ثم اخرج قضيبه وغمده في فمها تلذذت برحيق حبه من بقايا الحليب الممزوج بنتفات من بدنها وبعد ذلك غسلته بشكل رائع بلعابها العذب في اشد واشرس سكس عربي مغمس بالعسل. حقن الاسد ووضع بقلبه وانتظر طوال فترة النيك وما بعدها, وبعد مرور دقائق قال: عاهرة وفاسقة ورخيصة وبعد الكثير ما بدي شوف وجهك مرة ثانية لامن بعيد ولا من قريب وهيك كل شيء انتهى, انتهى انتهي قالها وهو يفرك بقضيبه وكانه يستلهم القوة منه فقالت: اتقدر ان لا تشتاق لي اتستطيع ان لا تفكر فيّ ؟ هااا وهي تذبل بعينيها وبصوت مليء بالعنفوان والطهارة قال: بقدر ونص والايام ستثبت لك ذلك يا سيدة المدافنوالظلام, يا ساحرةةةة يا مشعوطة, قالها وقد المه قضيبه الذي تفجم لكثرة النيك, ولكن ذلك لم يطفىء نيران الغريزة في قلبه فقال حبيبتي قلبي وقالبي الطيب, اعذريني وهو يقبل قدمها ثم صعد صعودا حتى وصل الى كسها المفلوح وكان مغمسا بالحليب من ركوب مسبق ولكن ذلك لم يمنعه من تقبيله على وقع صيحاتها واهاتها لشدة المها من مجرد لمسه, وقد دمره جواد الفحل بقضيبه لشدة ما ركبها, ولكن ذلك لن يمنعها هي الاخرى من ان تقاوم الالم فتغرق في بحر الغرائز والهيجان مرة اخرى, فارتمت بالحال على قضيبه مصته بكل عمق ورضعته بالحليب باقوى وامتع سكس عربي مغمس بالعسل.

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*