قصص سكس سكس عربي نارمين وجواد – تسيدها من الخلف كالفارس المقدام

في احدى غرف حانة السعادة اجتمع في اقوى سكس عربي الممحون جواد والفاسقة العاهرة منال ابنة جارته التي ومما يبدو انها امتهنت مهنت البغاء ومارس معها اشد سكس عربي وبعد الجزيل من النيك والسلخ والاهانات والقبلات واللمسات بلغ جواد نشواته الجنسية المنتظرة بعد ان ابكى الفاسقة فسحب العزيز الضخم الملقم بالمني البلدي الساخن واتى بحليبه الحار نار على وجهها الحلو المثير العامر بطيباته ومفاتنه وفي فمها المحراق التهمته برهافة وبكل نهم والسعادة تكاد تقفز من عينيها بعد اشرس سكس نيك طيز ولا بالخيال وفي الغرفة المجاورة كان صديق جواد الفحل يمارس اجمل سكس عربي مر عليه في حياته فقد اتحفته السافلة بخبراتها الضاربة التي اكتسبتها بعد صولات وجولات في ميادين الفلاحة والنيك وخصوصا ان اللبوة قد ارتدت ملابس داخلية حمراء ولينجيري اسود شفاف محراقي اشعل تضاريس جسدها واضاف اليه سحرا خالصا ساخنا ونقاوة بيضاء انعكست على الفاسقة الحلوة النغشة التي جلست برونقها وحلاوتها وطيبتها امام الفحل الذي لم يتمالك نفسه على حلاوتها وعلى جنونها وخصوصا انه ممحون حتى العظم وقد اتى الى هذا المكان ليفضفض عن نفسه ويسعدها فاغرقته اللبوة الفاسقة ببحرها وهي امراة ولا احلى بتضاريس ومفاتن انثوية عربية ساخنة حتى الجنون وهي بطبعها هيوجة عامرة بالطيبة فمن وجهها الساطع بنور عينيها ونعومة شعرها الذهبي الى ثغرها الاحمر بجنون وصدرها الكبير المستدري بحلماتها الواقفة الى طيزها المكتنزة بفلقاتها الناصعة الساخنة عاشقة التلويع والسلخ وما تكتنزه بينها من مكوة حمراء عسل تهوى الفلع والدك الى كسها المشفر الغارق بسيوله الساخنة الغفورة المعطائة للذة الجنسية التي لا تنضب الى سيقانها البهية المبرومة المديدة العابقة بنعومة طبعتها بملمسها الساحر ولا بعده فاتاها الفحل مسرعا لينزع ملابسها ومن ثم يعطيها قضيبه الغالي الهائل الدسم الكبير العامر بمحنته فاخذته بحرارة في فمها المحراق ومصته بعمق وبكل اخلاص وبجنون وابدعت بضرباتها السلهبية وافقدته صوابه بانفاسها الساخنة التي لفحت طنفوش العزيز بينما كانت تبرشه بعمق بشفتين دسمتين رائعتين ولاعبته بلسانها الطري اللعوب حتى كاد ينفجر من محنته من شدة الانتصاب والمحنة والاهواء  في سكس عربي ومن ثم رطبته بكل تفاني بلعابها الحلو وريقها العذب حتى جهزته للفلاحة العظيمة ثم نزع ما بقي عليها من الملابس بشكل وحشي وصفعها وضربها ثم امسكها كالطفلة الصغيرة بين ذراعيه لقويتن ومددها على السرير الديفان واخذ يبعبصها على هواه وهو يتلذذ بملاعبة مكوتها الحمراء بجنون ليوسعها ويمددها ويرطبها قبل الانغماس فس اعماقها وهي مكوة مؤدبة علمتها وفلعتها القضبان وصقلتها وسبرت اغوارها حتى جعلتها تدمن النيك التفليعي القاسي على انواعه وهو يلاعبها واللبوة تصيح وهي غارقة بمحنتها التي سيطرت عليها بكل قوة فقام بعدها بسرعة وغرس عزيزه المنتصب كالسيف فيها بعدما تسيدها من الخلف كالفارس المقدام واخذ يقودها بكل فحولة ليدقها في بخشها الضيق بعد ان رطبه وجهزه واللبوة غارقة في عهرها فاخذ يسلخ ويسلخ ويلطم حتى افقدها صوابها بضرباته السلهبية القاسية التي جعلت دقات اردافه بفلقات طيزها تفقع كالقنابل وكانه يقرع طبول الحرب التي اعلنها على طيزها تلك الطيز الرائعة البهية المحلوقة المعلمة العنيدة التي شرعت ابوابها لهذا الزب الخارق الذي مدها الى اقسى الحدود وباجمل الاطر الجنسية المعروفة التي استمرت الى ان بلغ الفحل نشواته الجنسية  مع سكس عربي خاص وهو يدقها بعنف من الخلف طيازي وقد ركبها وتسيدها واخضعها لسلطان قضيبه الفاتن الفاتح القاسي الضارب بعظمته وما هي الا ثواني حتى سحب الفحل العزيز ليلاعبه امام وجهها وهي تركع امامه بخشوع واذ به يقذف حممه عليها وفي فمها امتشقه بحرارة والتهمته بشغف وشرارات الغوى تتطاير من عينيها وقد عشقته بعد اشد سكس عربي نيك طيز معمارة.  

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*