قصص سكس سكس عربي نارمين وجواد – مده بكل سخونة في ارجاء كسها

بعد اللقاء الحار الذي دار بين جواد الفحل والفاسقة الشعواء ناريمان, وبعد النيك الساخن جلس الطرفان ليتبادلا اطراف الكلام, وبعد الاتهامات المتبادلة بالشيطنة والنصائح المجنونة وبعد ان سالته عما دار في ذلك اليوم في المقبرة قال الفحل: ما انت عارفة شو اللي صار, اوصدت ابواب المقبرة في وجهي وكانت السبيل الوحيدة عبارة عن دوار بلا نهاية يقود الى الناووس كيفما ذهبت!! انت تريدين ان تجننيني خليتيني افتح الناووس الحجري, انت اكيد ساحرة انت مش انسانة مستحيل تكوني انسانة!!! هل هناك واحدة في الدنيا كلها بتدخل المدافن في الليل وبتعمل اللي انت بتعمليه انت شيطانة واللي بتعمليه واللي شفتو منك من يوم ما عرفتك شر بشر, وهي تلاعب قضيبه الامر الذي كان يجعل كلماته متقطعة ملبدة متلعثمة وكانت ناريمان تتلذذ بسيطرتها عليها, فمهما قال وهمدر تبقى افعاله كلمات واهية لا تساوي حتى تلك الحبر على الورق, واتبع جواد بان افعالها لا تترك للعقل مكان, افعال فافوش طيارة لا يقدر عليها انسان عاقل! ثم سالها ماذا تريدين مني قولي لي وخلصيني, وان كان هدفك تجنينيني, فانا انجنيت وخلص انا مجنون مجنون, وعندها وضعت اصبعها عند فمها واقتربت منه وقالت انا بعرف انك جنيت, انت جنيت بحبي, فثار الفحل ولكن ولقرب العروسة وجد نفسه في احضانها ليتطارحا جزيل الحب والغرام ففلحها وناكها كما لم يسبق له من قبل, وامتع بدنها بقضيب دسم طويل قاسي جعل صيحاتها تذوي في ارجاء المكان, واستمر بضربها بعمق وبشكل متهور وبلا اي هوادة او رحمة حتى استسلنت له جملة و قالبا وهو يتلذذ ببدنها, وبعد الجزيل الوفير من النيك والاذلال طاف الفحل في اعماقها بكم هائل من السائل المنوي الحار ومده بكل سخونة في ارجاء كسها حتى فاح الحليب من بابه, ثم سحب قضيبه وغمده في فمها تلذذت بطعمه وغسلته بشوق بلعابها العذب الحلو في اروع سكس عربي بنتفات من الخيال. ثم وبعد النيك جلس الطرفان ليتبادلا الكلام فقالت:يا حبيبي من ناحية انك راح تنجن ومن ناحية اخرى انت جننتني, انت راح تنجن اكيد وهذا الموضوع ما في عندي فيه أي شك, ولكن بعد بكير عليك, واذا كنت يا حبيبي بتقول عني شيطانة, فانا احلى شيطانة في حياتك على فكرة يا حبيبي الايام ستريك مين الشيطان ومين الملاك, ولكن كن متاكد اني ان ملكت شيئا ولا بد فتعلمته في مدرسة اجدادك, والشياطين يا حبيبي ما بتخلف ملائكة, غدا ستعلم اصلك الراقي وبعدها كن اكيدا انك لن تنام وترتاح وتحلم احلام سعيدة … توقفت ناريمان عن الافصاح اكثر واذان الفحل جواد معها تطلب المزيد والمزيد فهو يعشق حدتها ويهوى مشاهدتها وهي تعاتبه وتقاتله فقررت قطع حبل المتعة امامه وقالت يا عمري وحياتي وروحي انا تاخرت ولازم روح يلا خلينا نمشي ومنحكي في الطريق, قالتها وهي كعادتها تلاعب بسيقانه وتفرك بقضيبه الذي ما مل من اختراقها وتلويعها الامر الذي جعله جزئا طيبا لا يتجزء عنها. حرك جواد السيارة وسار يشق طريقه مسرعا باتجاه مدينة النبطية وعشرات الاسئلة تدور في راسه افقدته القدرة على التركيز في شيء, ويبدوا ان ناريمان ادركت حجم الارهاق والتعب الشديد الذي الم بجواد, وطلبت منه ان يوقف السيارة على يمين الشارع وطلبت منه ان ينزل منها في الحال. فقال:لماذا شو في, وبينما هو يتكلم وجد نفسه ينفذ اوامر حبيبته فاوقف السيارة ونزلت ناريمان واتجهت الى الباب الآخر وفتحته وقالت لجواد: انزل يا حبيبي لا تخف تعال, فنزل جواد من السيارة وهو حائر من طلب ناريمان ذات الخمار ولكنها طلبت منه ان يجلس في الكرسي مكانها ففعل كطفل رضيع…

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*