قصص سكس سكس عربي نارمين و جواد احرقته بلهاثها العطر النقي

تتواصل مغامرات احلى سكس عربي حيث مرت الساعات وحل الليل وكل شيء سار على ما يرام واكثر من المتوقع ولكن جواد كان يعلم ما سيحدث لو ان امه علمت انه سينام في نفس الغرفة مع نارمين وفي نفس السرير لانها وببساطة تعشقه ولم تعتد رؤيته مع اي فتاة وكانت المحنة قد تملكت من الفحل على ذكرى الجارة وفتياتها فانتصب زبه وجلس يحلم في اللحظة التي ستنتهي فيها امه من طق الحنك مع زوجته ليصعد واياها الى الغرفة ليمارس معها اشد سكس عربي نار ومن بين ما شغل باله هو القلق من امكانية دخول والدته الى الغرفة ورؤية ما وضعته نارمين فيها من تمائم وخصوصا انها قضبان صناعية وجماجم وقد بدت الغرفة كوكر الشر المطلق لعبدة ممارسة الجنس الى الموت فجلس الفحل جواد وهو يدعو الله ان يصيب امه النعاس لتذهب الى النوم ولكن هذا لم يحدث الا بعد منتصف الليل بساعتين حيث توجهت امه لتنام بعد ان سألت نارمين ان كان ينقصها شيء وبعد ان اخبرت جواد بأنها اعدت له الفراش بغرفة شقيقه علاء   اخذ جواد يفكر باللحظات القادمة فكيف ستنام نارمين في منزله وما الذي سيستطيع ابعاده عنها وهو بهذا الحال من العهر والاشتعال الجنسي في احلى سكس عربي ساخن ولكن الفحل اخذ يفكر باللبوة وهل ستبقى كما هي مرتدية الخمار المثير الذي يبرز بعض تفاصيل جسدها ام انها سترتدي له الخمار الاخر اي خمار النوم المثير الذي افقده صوابه من شدة روعته ومدى ابرازه للمفاتن والتفاصيل الانثوية ولكن ارتعد من التفكير بما سيظنه شقيقه علاء وهو سيعلم حتما ان جواد امضى الليلة في غرفة نارمين وقد خاف جواد من ان يخر علاء والدته لانه وببساطة طفلها المدلل ولكن وكما هو الحال فلم يعد هناك وقت للتفكير فقد اشارت نارمين لجواد بأن يذهب معها الى الغرفة وحينما دخلا اغلقت نارمين باب الغرفة وقالت لجواد انا ما بتفرق عندي اسهر للصبح ولكن ولصحتك فهذا الامر مضر جدا ولذلك فمن الافضل ان تخلد للنوم, وفي تلك اللحظة انفجر جواد وقال لنارمين حبيبتي هيا الا تريدين ارتداء ملابس النوم ونظره كله على الخمار الاسود الملقى على طرف السرير و رغبة سكس عربي مشتعلة فيه وهو الخمار الذي نزعته اللبوة قبل ان ينكحها في اول السهرة وفي تلك الاثناء وقبل ان يحصل على جواب لبوته اخذت نارمين تشعل الشموع و البخور وجواد يقف مكانه لا يعلم ماذا يفعل وكانه ينتظر جوابها او اوامرها فالتفتت نارمين اليه وقالت مستغربة: وبضحكة صاخبة ماذااااااااا ماذا هيا بدل ملابسك للنوم وما هي الا لحظة حتى اصبحت ملابس جواد على الارض وهو يقف امامها عاريا بقضيبه المنتصب بجنون وبكل عظمة وبسرعة مد يده فامسك بزبه الكبير بجنون واعطاها اياه تلقفته اللبوة الممحونة بسرعة في فمها وبرشته بشفتيها السميكتين الطيبتين بحرارة وتلذذت به وغسلته بلعابها الحلو نار واحرقته بلهاثها العطر النقي حتى انتصب بشموخ الجبال الابية وكاد ينفجر لشدة الاثارة والجنون الجنسي وبعد ان جهزته بالتمام والكمال فاذ باللبوة تنحني الى الامام فرفع جلبابها الى الاعلى ليكشف عما تخبئه من الطيبات وقد ظهرت فلقات طيزها العامرة وما هي الا ثواني حتى ركبها جواد كالفارس من الخلف في اقوى سكس عربي مثير ونزل بها دق عنيد بشكل طيازي وهي تصيح وتغنج وهو يدق ويسلخ ويضرب باحلى سكس عربي نيك طيز وارفة غارقة بنار المحنة وعامرة بالطياب والهياج الذي لا يعرف لا قيود ولا حدود وقد ادمنت التنتيف الاثر الناثر بقضبان عارمة فيها من عظمة الجبابرة العمالقة  

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*