قصص سكس سكس عربي نارمين و جواد – طيزها العريضة البهية الغنية

دخل جواد وصديقه الى حانة السعادة وهناك قابل سيدة النسوة التي انبته لانه لم يزرها من فترة بعيدة ولشدة عهره قاطعها وطلب منها رؤية الفتيات فقالت له بانهم قد احضروا فتاتين جديدتين فدخلا الى القاعة ليقابلنهم وما ان وقع نظر جواد عليهم حتى تسمر مكانه وارتسمت ابتسامة غليظة على ثغره كانتا بنات جارته وهو قد سبق له ان مارس معهم اشد سكس عربي نار بالعسل وبعدها غمر جواد صديقه واخبره بانه محظوظ وبان اليوم يومه وبسرعة سارا الى الغرف المخصصة للتدليك والاختلاء وممارسة شتى انواع الجنس المحراقي القوي سارت العاهرة امام جواد وهي تتغندر وجواد يستكتع بتضاريسها المحراقة وخلاعتها ودلالها في سكس عربي وهي لبوة حلوة بهية فاتنة مغمسة بالانوثة العربية المعروفة في اصقاع الارض فمن تضاريسها الشلهوبة بوجه مستدير منير مضيء كبدر متلالىء بجماله وعينين ساحرتين ساطعتين بسلاهيبهم وسحرهم كسهب من نور الى ثغرها الاحمر الصغير بشفتيها السميكتين المعطائتين عاشقتا المص الى صدرها الكبير المستدير بحلماتها الطويلة الوارفة المعلمة فطيزها العريضة البهية الغنية بفلقاتها الناصعة وما تكتنزه من مكوة حمراء عسل نارية معلمة عاشقة للتفليع والاغراق بالحليب وكسها المشفر بسيوله الدافئة التي لا تنضب وبحرارته المحراقة وسحره وتوقه للقضبان على اشكالها الى سيقانها المديدة البرومة الحلوة التي لا تعرف حدود وقد البستها خمارشفاف اسود ضرب العيون اسفل تنورة بيضاء قصيرة ضيقة اشبه ما يكون بالسروال الداخلي وقد عكست تضاريسها وحلاوتها وفوقها قميص زهري مفتوح يكشف صدرها وحلماتها بوضوح وما ان دخلا حتى اغلق جواد الباب وانقض على لبوته ليفلحها فمزق ما عليها من الملابس الحلوة الفاتنة الخلاعية نار فقام بعدها واخرج عزيزه الغالي الدسم الكبير العامر المنتصب واعطاها اياه اخذته في فمها المحراق نار الغارق باحوائها النارية فلفحته بانفاسها الحارة وبرشته بشفتيها بحرارة وتلذذت به وغسلته بلعابها الحلو وريقها العذب وهي تضرب به ذهابا وايابا في اعماق ثغرها حتى انتصب كالصخرة الابية وكاد ينفجر من هول الاثارة والمحنة فقام بعدها فنزع سروالها الداخلى الحلو الانيق الشفاف ولونه احمر امسكه واعطاها اياه في فمها ودفع به حتى سكر فاها ومن ثم حملها بين ذراعيه القويتن ورمى بها على السرير الديفان فمددها عليه ليبعبصها ويتلذذ بملاعبة مكوتها الحمراء بجنون وهي تتمدد على بطنها وطيزها اليه فاخذ يلاعبها ويسلخها وهي تتاوه في سكس عربي ملتهب وهو مستمتع بينما كان يمرج قضيبه باليد الاخرى وبعد ان جهز مكوتها وقد نزل عليها واكلها بلسانها ونكحها باصابعه حتى وسعها وهي مكوة مؤدبة فلعتها القضبان وعلمتها وصقلتها وسبرت اغوارها حتى جعلتها تدمن النيك التفليعي القاسي على انواعه واشكاله وهو يلاعبها واللبوة غارقة بمحنتها بكل قوة فقام بعدها بسرعة واعطاها العزيز في فمها من جديد فاحرقته بانفاسهاالساخنة وبرشت القضيب العامر بعمق بشفتين دسمتين سميكتين رائعتين ولاعبته بلسانها الطري اللعوب حتى كاد ينفجر من محنته من شدة وهول الانتصاب فرطبته بلعابها العذب ليدقها في بخشها الضيق حتى افقدها صوابها بضرباته السلهبية وهو يتسيد تلك الطيز الرائعة المحلوقة المعلمة ويسلخ بفلقاتها التي طبعها بحمرة خجولة زادتها رونق وجواد يقفز والفاتنة العاهرة تصيح وتتاوه على مداها وهي تتلقى ضربات عنيدة عميقة سلهبية شرعت ابواب طيزها ومدتها الى اقسى الحدود وباجمل الاطر الجنسية المعروفة في سكس عربي مميز واستمر الفحل جواد حتى بلغ نشواته الجنسية وهو يدقها بعنف من الخلف طيازي وقد ركبها وتسيدها واخضعها لسلطان قضيبه العامر الكبير العظيم القاسي نار باشد سكس عربي عسل بين عاهرة فاسقة غندورة ورجل متزوج خائن يهوى النساء ويعشق مماسرة شتى انواع الجنس الخارق.  

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*