قصص سكس سكس عربي نار قصي وسلمى في اروع نيك مثير و حار

خرجت الامور عن السيطرة فانقض فتى الامس البريء قصي على سلمى ونزل بها باقسى القبل واللمسات المليئة المغمسة باسمى مشاعر الجنس والنيك الفوارة بالغرائز السلهبية العميقة, زبعد القبل اخرجها من ملابسها وهي تصيح وتتاوه وقد غرقت في بحار الحب الساحرة, وبعد ان تعرت نظر قصي اليها ثم دفعها على السرير وقفز فوقها كاسد كاسر وانغمس في مطارحتها الغرام في احلى سكس عربي ولا بالاحلام. بعد النيك تغيرت طبيعة الامور بين الاستاذ قصي والفتاة اليافعة سلمى التي وجدت به حبيبا! سلمى هذه الشلهوبة الساحرة المثيرة التي لا تصد ولا ترفض وشعرها اسود طويل يصل حتي خصرها ولها جسم جميل نحيل ممشوقة القوام طويلة الساقين ممتلئة الفخذين تملك طيزا عربية بهية متحررة فاصبحت سلمى تأتي للجلوس مع أخواته للتسامر فهم أصدقائها وكان يلاحظ نظراتها الدائمة اليه رغم كل النيك وكانها اصيبت بالفجع والجشع والجنون, تلك النظرات الممتلئة بالإعجاب الشديد به فكان عشقها الحديث معه أكثر من أخواته وعندما كان يختلي بنفسه في غرفته كانت تترك أخواته وتدخل الى غرفته وتجلس وتتحدث معه فكان يشعر بميلها اليه وعشقها لانفاسه وهمساته وقضيبه فاحبته من صميمها وكانت تتعمد الجلوس الى جواره على سريره فتلصق جسدها وأفخاذها فى جسمه لإثارته لانها كانت ترغب فى النيك فتحاول أن تثيرنه بطريقتها الطفولية لكي ينيكها، وفى أحد الأيام كان راقدا على سر يره عاريا يغطي نفسه بملاءة خفيفة وكان في قمة الهياج بعد ان شاهد فيلم سكس فض بكارة فتاهب عزيزه منتصبا كالحديد تحت الملاءة, وبينما هو يلاعب قضيبه سمع طرق باب المنزل الخارجي فسمع صوت سلمى وهي تسال عن شقيقته, وما هي الا دقيقتين حتى وجد سلمى تدخل عليه فجأة دون أن تطرق باب غرفته وفى يدها مجلة أعطتها اليه وقالت هكذا اريد تعلم!! فوجىء الفحل بانها مجلة جنسية مليئة بصور بورنو لنيك الكس والطيز ولحس أكساس ومص قضبان فقال لها ما هذا بينما مد يده يريد صفعها واتبع من أين أتيت بهذه المجلة يا عاهرررررة قالها وهو يشتعل غضبا بعد ان شك بعودتها الى احضان فاتح طيزها بعد ان وعدته بانها لن تلقاه بعدها!! فقالت له أبدا!!! يا حبيبي وهي ترتمي في حضنه وتتفرك بقضيبه بينما امسكها قصي ليدفع بها بقوة القضيب المنتصب وهو يتلذذ بطراوة لحمها بينما اتبعت وقالت عادي أنا أخذتها من إحدى صديقاتي سماهر اتذكرها فهي التي أخبرتني بأن بها مناظر تسحر العيون وتكوي القلوب وتفجر النشوات والغرائز وقالت له بان صجيقتها ابلغتها بضرورة مشاهدة المجلة كي تتعلم كل ما يتعلق بالجنس لتمتع حبيبها وناكحها وفاتحها العظيم فلا يكلها ولا يملها! فقالت له وهي تمسح جسدها به وقد ظهرت السوائل على سروالها الخارجي:” طبعا أنت عارف اني أملك لاب توب وصديقتي أخبرتني بأنني أستطيع رؤية الجنس الحقيقي والحي بالبث المباشر من علي شبكة الإنترنت,” ثم تنهدت عميقا عميقا وقالت وقد بدى جليا مدى سعادتها بالامر لقد اعجبت مما رأيت من افلام فض بكارة وعلاقات جنسية حامية ساخنة مثيرة ووجدت أن قضيب الرجل عبارة عن انبوب عظيم يخرج منه سائل أبيض! وأخذت تتحدث معه دون أي حياء أو كسوف او خجل ثم أخبرته بانها إستدعت خادمتها الى غرفتها وهي شابة عراقية في مقتبل العمر وقالت بانها عرضت عليها هذه المجلة وعندما شاهدتها الخادمة مزقت قميصها وخبطت علي صدرها الكبير الطري بقوة وصاحت على مداها يا الهي الرحيمم اللهم اعفيني من شر المجلات ان كانت هذه مجلة ثم اخذتها من شديد وبعد فترة من الراحة عادت فامسكتها واخذت تتصفحها بكل عهر ثم خرجت!! وضحكت سلمى عند هذا الحد وعندما سالها قصي لماذا الضحك وقال ان الضحك من دون سبب ينم عن قلة الادب, فوضعت اصبعها على فمه لتمنعه عن الكلام ثم طبعت على شفتيه قبلة وقالت لقد ذهبت الخادمة لتفعل ما انا افعله معك ثم انطرحت اسفله فركبها وطارحها احلى واقوى سكس عربي ولا بالخيال.

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*