قصص سكس سكس عربي – يسترجل عليها فيدقها بطيزها نارمين وجواد

مارست اللبوة اشد سكس عربي مع جواد بعدما شعرت بانها اهانتها بتصريحها عن ثرائها الفاحش وبعد النيك جلس جواد ليتناتش حلو الكلام مع زوجته فقال لها وهو بعد لم يستطع ابعاد شبح الثروة عن عقله: انت عزيزتي انت تعين اننا نتكلم الان عن ثروة ضخمة ثروة ضخمة جدا! فقالت: نحن نعلم ذلك من زمان وانا قلت لك باننا نملك ذهب يكفي لشراء كل بلدكم ولكن بالنسبة لنا فكل هذا لا قيمة له عندنا فهو لم ولن يلزمنا ولا بعمره سوف يلزمنا اتفهمني يا عزيزي, فانا بحاجة الى الحب والثقة والاخلاص وبحاجة الى السعادة الى هذا وعادة الى النقطة نفسها فمدت يدها لتلاعب زبه الذي انتصب بجنون ومما يبدو بانه لم يشبع منها وبعد ان لاعبته باناملها وجدته شهيا لدرجة لم تستطع مقاومته فتسلمته وكعادته امتشقته في فمها وثغرها المحراق فاخذته بحرارة في اعماق ثغرها الكاوي ومصته بحرفة وامتعته ولفحته بانفاسها الساخنة فمصته بجنون وهي تلاعبه بلسانها العذب الرطب وتبرشه بشفتيها السميكتين الحلوتين حتى كاد ينفجر من هول المحنة وخصوصا جمالها الساحرفي احلى سكس عربي فمن صدرها الكبير الطري المستدير الذي بدى كوسادات الراحة من ريش النعام  في سكس عربي ناري فالى طيزها العريضة الضاربة بمكوتها وفلقاتها المحببة وقد طبعها بانامله والى كسها النظيف الذي سطع بطيبته وبشفراته وسيوله التي لا تنضب بما تقدمه من كيف باعماق وما هي الا ثواني حتى انقض جواد لياكل من بخش طيزها بلسانه ثم التهم كسها بجنون واكل من رحيقه وارتشف من حنانه نتفات العسل في سكس عربي الاصيل الطيب وبعد ان تلذذ بطعم كسها وهو يشفط بشفراتها ويرتوي من سيولها ومن ثم نكح طيزها بزبه المنتصب حتى الجنون بعد غرسه في اعماق طيزها من الخلف ونزل بها دق طيازي عميق وهي تتاوه وهو يفلح ويستفحل ويضرب ويذل بطيزها وقد اغرقها في بحر من الذل والالم الخالص الذي استمر الى ان تعب الفحل قليلا وقد نشف قضيبه من سرعة وعمق الاحتكاك فسحبه واسرع وغمده في فمها غسلته بكل حرارة وبكل اخلاص من زوجة لزوجها ورطبته وتلذذت بنتفات من رحيق بدنها الممزوج بقطرات حليبه الساخنة ليعود بعدها ويسترجل عليها فيدقها بطيزها ويقودها الى نشواتها الجنسية الصاعقة بشتى مواقع سكس عربي الساخنة وعندما بلغ نشوته الجنسية اتى بحليبه على وجهها النضر وفي فمها الساخن ارتشفته بحرارة والسعادة تقفز من عينيها بعد احلى سكس عربي ليرتمي واياها في بحر من النوم سرقهم وانتقل بهم الى يوم جديد استفاق جواد من نومه فقبل زوجته وببسرعة سألها اول امر ضرب على راسه وهو بالفعل امر لم يستطع تجاهله: حسنا حسنا والدتك والمراة المسنة لم يعارضونك عندما اخرجت الاغراض هذه من منزلكم؟ او من محل ما جبتيها؟؟ فقالت نارمين: لا يا عزيزي ولماذا سيعارضون هذا الشيء فهذه المجوهرات لا قيمة لها عندنا انا قد سبق واخبرتك بهذا اما واذا استطعنا استخدامها هنا لمساعدتنا وتقديم حياة افضل لنا فلماذا لن نستعملها؟ واخذت نارمين تتحدث مع جواد وهي تتغندر امامه بينما كانت تقوم بتوضيب وترتيب الاغراض التي احضرتها معها في الغرفة فتضع هذا هنا وذاك هناك وجواد يراقب بطيزها وهي تتمايل امامه بخلاعة وهي لا ترتدي سوى خلاط شفاف من حرير تماهى وعكس جمال جسدها الخالص ببهاء وغندرة صاخبة طبعتها من نفسها وقد وضعت بعض القطع الاثرية الفريدة التي ملأت بها الغرفة وغيرت شكلها ووضعت على نوافذ الغرفة ستائر خمري فاخر مرصع بخيوط من ذهب  و احلى سكس عربي مجنون حتى لا يتسلل الضوء من جهة ومن جهة اخرى كي تضيف الى الغرفة اجواء من الحنان.  

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*