قصص سكس سكس محارم مع اخت زوجتي التي وجدتها صدفة في البيت

لم اتخيل ابدا ان ممارسة سكس محارم مع اخت زوجتي سينسيني في جسم زوجتي رغم ان زوجتي امراة ذات جسم ساحر و انا انيكها احيانا حتى ثلاث مرات في اليوم لكن حين نكت اختها و مارسنا جنس المحارم صرت اتخيلها حتى و انا في الفراش مع زوجتي نمارس الجنس و الجماع . و قد حدث كل شيئ بالصدفة و يومها كنت في العمل و بطارية الهاتف فرغت في المقابل ابني الصغير الذي كان عمره انذاك اقل من سنة ارتفعت الحمى في جسمه و انا لا ادري و حين لم تتمكن زوجتي من الاتصال بي اتصلت باختها سلمى و طلبت منها ان تاتي الى البيت كي تحرصه بينما ذهبت زوجتي الى الطبيب رفقة الطفل . و يومها خرجنا من المؤسسة التي اعمل فيها قصد عمل دورية مراقبة حيث اعمل في قسم مكافحة الغش و مراقبة النوعية و الاسعار و بمجرد ان وصلنا الى مكان المراقبة الذي لا يبعد عن بيتي سوى بحوالي مائتي متر تقريبا فتقاجانا بان كل المحلات اغلقت بحيث انهم سمعوا ان المراقبين سيمرون عليهم . احسست اني املك فرصة ذهبية للمرور الى البيت و الافطار هناك مع زوجتي و لم تكن لي رغبة النيك ابدا و لم اكن اعلم اني سامارس سكس محارم مع اخت زوجتي لانني اصلا لم اكن اعلم انها موجودة في البيت حين دخلت الى البيت كنت انتظر ان اجد زوجتي في انتظاري و عادة كانت تستقبلني بقبلة طويلة من الشفاه و تلمس لي زبي و كانت عادتي هي ان اخرج زبي كلما دخلت الى البيت و بمجرد ان فتحت الباب حتى انتصب زبي و انا انتظر قبلة زوجتي و اخرجته و هو منتصب عن اخره و بدات امشي في الرواق و انا انادي زوجتي و ماسك زبي بيدي اليمنى . و فجاة ظهرة اخت زوجتي امامي و راتني امسك بزبي المنتصب حيث نظرت اليه ثم صرخت و دارت نحو الحائط و بسرعة اخفيت زبي و اغلقت سوستة البنطلون و اقتربت منها كي اعتذر لكنها لم تكلمني و بقيت مبهوتة . و حين لم ترد علي اتجهت الى الحمام كي اتبول و قررت ان اعود الى عملي و لم اتوقع ابدا ان تلتحق سلمى الى هناك حيث جاءتني مرة اخرى و انا ابول و ماسك زبي ارشفه و اقطره حيث نظرت هذه المرة بمحنة ثم سالتني ان فعلت ذلك متعمدا فاخبرتها اني لم اكن اعلم بوجودها و صارحتها اني اخرج زبي حتى تلعب به زوجتي و انا اقبلها و قبل ان اكمل كلامي نظرت الى زبي ثم قالت لا اخفي عليك اختي محظوظة بهذا الزب فانتصب زبي مرة اخرى لكن بطريقة اقوى و قررت ان انيكها و نمارس سكس محارم كانت كلماتها تهيجني و خاصة و انها مطلقة و كسها مفتوح و من المؤكد انها محتاجة و مشتهية النيك و الزب لذلك اقتربت منها و احتضنتها بقوة و قبلتها من الرقبة و انا اسمع نبضات قلبها ثم وضعت يداي على فلقتيها و كانت ترتدي روب خفيف جدا و احسست بطراوة طيزها . ثم قبلتها من فمها و عانقتها و كانت تبادلني القبلات و كانها زوجتي ثم رفعت عنها الروب  و نزلت لها الكيلوت و لمست طيزها بيدي و هنا هجت اكثر في احلى سكس محارم مع اخت زوجتي و قربت زبي حتى لامس عانتها التي كانت ملتهبة جدا من الحرارة و ثنيت رجلاي حتى يقع زبي مباشرة في كسها و لم اتوقف عن تقبيلها و التحسس على طيزها . ثم اكملت رفع الروب حتى رايت بزازها و كانت اجمل من بزاز زوجتي و اكبر قليلا و رضعت حلمتها بقوة و انا هائج في سكس محارم ساخن و ممتع جدا مع اخت زوجتي و هنا اخذتها الى الصالة و جلست على الاريكة و فتحت رجلاي و زبي يكاد يصل الى صدري من الانتصاب و طلبت منها ان تجلس فوق زبي و حين جلست غاب زبي كاملا في كسها الساخن المثير كانت اخت زوجتي تهتز فوق زبي كالمجنونة و هي تتاوه في سكس محارم ساخن جدا و انا استمتع بذلك الكس الساخن و لم اتوقف عن تقبيلها و التحسس على فلقتي الطيز الكبيرتين و احيانا على ظهرها و من شدة طراوتها و حلاوتها جاءتني شهوتي بسرعة و احسست اني ساقذف فصرخت في وجهها هيا قومي من على  زبي ساقذف و من شدة اعجابها بالزب لم ترد ان تقوم و كدت اقذف داخل كسها الساخن لولا انني قمت بسرعة و حملتها حتى خرج زبي من كسها و قذفت في الهواء و المني يسقط على الارض بعد سكس محارم ساخن جدا مع اخت زوجتي و ذهبت بسرعة و غسلت زبي و عدت الى عملي وانا منتشي جدا بهذه النيكة  

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*