قصص سكس قصة لواط حقيقية انا مراد عمري 25 اكتب لكم قصتي قصة لواط حقيقة

مرحبا ؛ انا مراد عمري 25 اكتب لكم قصتي قصة لواط حقيقة و كيف صرت شاذ بدون خيال وارحوا كتابة تعليقات على قصتي لانو اول مرة بدي اشارك واحكي قصتي للناس ؛ بدأت قصتي منذ الطفولة كنت بشوف الكل بيطلع ع طيزي في الحارة او في المدرسة ؛ كان عمري 18 عام عندما انفتحت طيزي واحتضنت اول زب بحياتها .. زب عامر صغير الحجم .. كنت امتلك طيز قمحاوية اللون وكبيرة بعض الشئ وامتلك سيقان وخصر وتفاصيل جسم انثوي قمحاوي اللون ناعم جدا ولا يوجد شعر على جسمي .. وكنت أتعرض للتحرشات من قبل ما عامر يفتح طيزي وينيكها . عامر باختصار تعرفت عليه عن طريق صديقي بالمدرسة وبالفصل ايهاب وكنت انا وايهاب نتبادل القبل والمص والتحسيس وهيك .. وبيوم طلعنا مع عامر اللي كان وقتها 26 سنة وسيم ومحبوب وله اسلوب رائع في الكلام . روحنا على بيت بيسكن فيه عامر و كنت مسالم ومبسوط كتير وبدي سكس عامر كتير شاطر بأسلوبه خلاني كتير ممحون وشلحني ملابسي بمساعدة إيهاب ؛ وضل يلحوس بطيزي اللي كانت احلى من طيز إيهاب بكتير .. ضل يدخل باصابعة ويحط كريم وايهاب بيمص بزبي وعامر بيدخل أصبعه بيوسع طيزي .؛ وأنا مبسوط كتير بالشعور اللي حاسس فيه … بعدين دهن زبو اللي كان صغير الحجم وبدا يدخل فيه بشويش ومهارة .. وأنا كنت رح موووت من الوجع بس كتير مبسوط .. وضل يمكن نص ساعة وهو بيدخل لبين ما دخله كلو جوا طيزي وانا بديت اتعود ع الوجع وبلش وجع المتعة ؛ وصار يحرك شوي شوي ويطلع ويدخل بزبو جوا طيزي وايهاب بيلحس بيضاتي وبيمص زبي وعامر بيحسس علي وع طيزي وبيشد بشعري وبيشد ع طيزي ويصرخ ويحكي : بدي انيكك ميدو بدي انيك طيزك الزاكية … بدي اتجوزك حبيبي ؛ كانت هاي الكلمات تزيد من شهوتي وتمحني اكتر ؛ ضل ينيك بطيزي لما اجى ضهرو جوا طيزي وبرا الباقي قام عامر من فوقي وضل ايهاب تحتي بمص بشفايفو .. حطيت اصابعي ع طيزي وشفت شوية دم مخلوط بمني عامر وفتحة طيزي عم تحرقني ؛ حكالي ايهاب هيك انت مفتوح متلي حبيبي .. دوق المني تبع عامر حطو بتمك .. ؛ ما رضيت حكيتلو عليه دم بس بدي اشري ميتك انت .. ونزلت امص بزبو وهو بيفرك فيه وانا بمصه وبستنى يجي ع فمي واتذوق طعمه وبدا ايهاب يرتعش فقربت فمي من زبو وصار يقذف منيه داخل فمي وعلى وجهي وعيوتي ؛ تذوقت منه لقيتو ساخن ولزج ومالح .. وأخذت من على وجهي بقايا منيه وصرت افرك بزبي الى ان جبت ضهري وصرخت من النشوة . تحممنا انا وايهاب سوية ولبسنا وخرجنا ورجعنى الى بيوتنا بعد ما يقارب 5ساعات نيك ومص وفتح لطيزي الجميلة الممحونة . كانت لي بعض العلاقات مع بنات خالتي عندما نجتمع بالعطل وكنت اعشق الجنس بكافة انواعه بجنووون ؛ لكنها علاقات سطحية لم تتعمق ؛ لكن علاقتي بالذكور تعمقت جدا وصار لا يحدث بيني وبين عامر انقطاع طويل حيث تعودت طيزي على حجم زبره اللذيذ .. وفي تلك الأيام كثروا الذين يلتفتون الى طيزي ويريدوني .. كبار وصغار .. وانا كنت على حسب الشخص .. اللي احس معه بالأمان اشلحلو عن طيزي واخليه ينيك ويبوس ويعمل اللي بده اياه .. وتعودت انو في معجبين كتار لجسمي ولطيزي ولوسامتي ومتى بدي بختار اي حدا بدي اياه وبشبع طيزي منو .. بعديها تحركش فيني احد الجيران وكان رجل متزوج وكبير بالسن حوالي 40 واخذني الى سطح بيته على الرووف وطلب مني ان يشاهد طيزي من بعيد مقابل مبلغ كبير بالنسبة لي .. فوافقت للمتعة اولا ولكي ارى بماذا يفكر جوجو … جوجو هو الرجل جارنا …. جلس جوجو على الكنبة و وقفت امامه ب مترين و اعطيته ضهري وبدأت انزل بنطالي ببطئ وحركات استعراض و خلعت التيشيرت وبقيت بالكيلوت وانا استعرض بجسمي الجميل ولاحظت ان جوجو اوشك على الانفجار وكان زبره كبيراً و واضح ويريد ان يمزق بنطاله .. بدأت احني بطيزي اليه وانزل بالكيلوت الان سقط على الارض .. وانا اغري جوجو بحركات مغرية واعرض له طيز فاتنة .. فلم يحتمل وارادني ان اقترب منو لكني تمنعت فقام باغرائي بالمال ولم يكن يعرف اني اريده اكثر فهلع في مص ولحس لطيزي الناعمة .. حتى نيمني على بطني و نام فوقي وكان زبه الكبير يحتك بفتحة طيزي وكان كبير وقوي واحس اني بيديه مثل العصفور وكان شعور رائع عندما يسكب ضهره بين فلقتي طيزي الممحونة دائما .. وبقيت من بعدها امارس الجنس باحتراف وخبره في الاغراء وفي النظرات .. وكل ما سنحت الفرصة مع احدهم اغتنمها واشبع طيزي العطشانة للنيك وكنت دائماً أمارس العادة السرية وادخل اصابعي او خيارة او جزرة في طيزي الا ان اسكب منيي على بطني وصدري .. وصرت ممحوووون بشكل دائم ؛ وافتش دائماً على زبر احدهم ليشبع طيزي الممحونة ؛ وتيتو العراقي اللي استقبلني بالبوكسر وادخلني الى الدش وصار يحمم بجسدي ويلحس بطيزي بلسانه في اول لقاء منفرد وتاك طيزي بمهارة واتقان واشبعني واشبع طيزي من منيه الساخن . حتى اول فتاة تعرفت عليها وصارت بينا اول علاقة جنسية وكان الوضع طبيعي لغاية المكالمات الليلية انا وهي .. حيث كان الخيال الجنسي الواسع وكنا نتخيل ان احد ما بينيكها وانا بتفرج وانو بدنا نتجوز وخلي الكل ينيكوها وهي كانت تحكيلي انو انا منيوكها وشرموطها وكانت تجيها النشوة لما اغنجلها واخليها تتخيل انو بتنيكني بزب اصطناعي ؛ وتنبسط بس اشتمها وتشتمني يا منيوك يا شرموط منيوك بطيزك انت … بدي اخليهم ينيكوك يا متيوك .. وانا اتغنج .. واحكيلها يا شرموطتي يا منيوكة بدي انيك طيزك واخليهم ينيكو كسك يا شرموطة …وااااااااه .. وصرنا لما نتقابل وهي عم بتمصلي بتلحوس بيضاتي وكانت تلحس طيزي وتدخل اصبعها جوا طيزي وتنيكني عنجد مش بس بالخيال حتى بعدها ل دودو عرفت سوسو وبرضو كانت شرموطة وكانت تلحس طيزي وتدخل اصبعها جوا طيزي وتمص وتمرجلي وتوشوش داني وتحكيلي طيزك مفتوحة يا بيبي مين ناكك يا حلوة .. منيوكتي ممممم وضل هيك بدور ع سكس ؛ جربت جيات وشيميلات وشباب وبنات وما عندي مانع انيك وانتاك وجرب كل شي بالسكس وبحب اتجوز شرموطة وتنتاك انا وهي سوا … وبحب نيك وانتاك بالتساوي بحب كل شي و هذه قصتي قصة لواط حقيقة لازيادة فيها

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*