قصص سكس لواط سطحي و احتكاك الزب على طيزي بس بمتعة كبيرة جدا

رغم اني لم اتناك الا اني مارست لواط سطحي مرتين حيث كان كلاهما ناكني من فوق البنطلون بلا ما يدخل زبو في فتحة طيزي و كان صديق اخي ينيكني و يحك زبه على طيزي و انا مستمتع جدا و على فكرة كنت شاب طويل و ابيضاني و ملامحي جميله و ابن عائله مترفه و كنت مدلل بعائلتي …. كنا ساكنين بفيلا الها حديقه و كنت احب اقضي فتره الظهيره بالحديقه …و كان في ثانويه شباب قريبه من بيتنا ….و بيوم من ايام اول الصيف و الدنيا حر لقيت شب كان على الاغلب عمرو شي 18 سنه بدق باب الكراج الخارجي للفيلا و بيطلب مني كاسه مي بارده لسخونه الجو….كانو كل اهلي نايمين …دخلت عالمطبخ و جبت قنينه مي بارده و كاسه ….طلعتلو فقلي الجو هنا شوب خلينا انلاقي مكان في نوقف فيو فمشينا قليل كان في عماره قريبه علينا قيد الانشاء و متوقف البناء فيها و مهجوره. دخلنا العماره و بحجه انو بدو يشكرني على كاسه المي صار يبوسني و اتمادى اكثر للتحضين و سحبني لداخل العماره عشان يمارس علي لواط سطحي و انا لا اعلم بالامر . و ضمني اكتر بحيث انو صرنا بمكان مخبى كتير و بلش يشلحني تيابي و يبوسني بكل قطعه بجسمي …. انا ماكنت عارف شو عم يعمل و كنت عم اقاومو بس مقاومه بسيطه و اخر شي صرت شالح كل ملابسي و لقيتو هو طلع زبو من فتحه البنطلون و صار يحاول يدخلو من الخلف ….ابدا ما بنسى لحظه اللي لمس فيها زبو الفتحه و الشعور الغريب اللي صابني بوقتها في لواط سطحي لاول مرة في حياتي ….عموما يومها ما حاول كتير لانو ما  قدر يدخلو عشان كانت فتحة طيزي صغيرة و كان زبه كبير جدا و خصوصا اني مره صرخت فخاف على حالو و لبس اتيابو و هرب و ما شفتو بعد هيك طول عمري…..هذا الموضوع اثر فيني كتير و ظليت افكر في امر لواط سطحي و انا اتخيل اني اتناك و الزب يخترقطيزي خصوصا كانت ايام بسيطه و اتعرضت لشي تاني تماما …كنا بزياره عائليه لعند عائله ثانيه تقربنا من بعيد و خرجو الاهل مع بعضهم و تركوني عند ابنهم اللي كان بيكبرني بشي 10 سنين على اساس شغله ساعتين و بيرجعو… دخلنا لغرفتو و كان بيلعب رياضه فقلي العب معو تمارين ارضيه و انا كنت لابس شورت يومها فيومها بعد شي 10 دقايق صار يتقصد انو يصير فوقي او يحضني بحجه اللعب بينما كان ينيكني و يمتع زبه في لواط سطحي معي من فوق البنطلون  …انا كنت بعدني متأثر بالحاله الاولى و حسيتو من البدايه انو بدو يعمل معي شي فصديتو و ابتعد عنو ما  لقيتو غير طلع زبو اللي كان متل الصخر و طلب مني ان ادخلو بفمي حاولت ارفض اخر شي جبرني عالموضوع ….قلتلو اوكي راح ادخلو بتمي فهو قعد على فرشتو و انا نزلت على ركبي و مسكت زبو بايدي و تدريجيا دخلتو بفمي و صار يقلي اعمل هيك و هيك .. بصراحه بالبدايه كنت قرفان من الموضوع و تدريجيا لقيت حالي اني بمص زبو بكامل ارادتي و مستمتع في لواط سطحي معاه و هو كامل الاستمتاع و بالاخير دفعني و غطاه بمحرمه و خضو و خلص و دخل الحمام و غسل حالو و رجعلي …. انا ما كنت بعرف شو عمل مستقبلا فهمت الموضوع…. و عرفت معنى لواط سطحي و معنى اللواط و ادخال الزب في الطيز و عموما يومها هددني اذا قلت لاي حدى بالموضوع راح يدبحني و فعلا انا ما قلت لاي حدى بكل حياتي …. هاي الحادثة اثرت فيي كتير و صرت احب اقعد وحدي و اتعرى تماما و اصير اتامل جسمي و صرت مع حالي اتمنى ان اي احد يعمل معي نفس الشي …. مرت الايام بعدها بشي سنتين اخي الكبير عمل عمليه الزايده و اجا صديقو يزورو بالبيت بعد العمليه بيومين …. صديقو كان عمرو شي 22 وانا شي 18 دخلوه اهلي لغرفتنا وك نت انا نص نايم و اخي نايم تماما فهو جلس على فرشتي و صار يحكي معي بصوت واطي لحتى ما يصحي اخي ضل عنا شي نص ساعه الى ان صحي اخي و خلال هالنص ساعه ما يوفر فرصه ان يلمسني باي مكان بجسمي خصوصا افخاذي فانا عرفت انو اشتهاني و يرغب في لواط سطحي او حتى ادخال زبه في طيزي فصرت اقصد اني اتدلع عليه و بالاخير نزلت معو لاوصلو لباب البيت فودعني ببوسه من شفايفي عالسريع و راح …انا ضليت على اثرها فتره اسبوع اتخيل نفسي معو …. كنت متقبل الموضوع تماما و بالعكس كنت اتمناه … بالاخير بيوم من الايام كان ماشي قريب بيتنا فشفتو و شافني و سالني عن اخي و قلتلو هو بالداخل اذا تحب اصيحو قلي لا ماف داعي بس انا كنت رايح اشتري شي تحت تجي معي فوافقت و رحت معو و بالطريق كان في انابيب مجاري من الحجم الكبير موضوعه على الرصيف تكفي لان يدخل فيها رجل بالغ … كانت من ضمن مشروع كبير للطرق في منطقتنا السكنيه و كانت فتره الظهيره لما تكون الشوارع فاضيه فقلي شو رايك كنتسابق بالزحف داخل الانبوب للجهه الثانيه فوافقت فدخلت انا انبوب و على اساس هو انبوب ثاني فتفاجات بانو دخل فوقي بنفس الانبوب و اصبح فوقي تماما و هو في لواط سطحي معي و زبو يحك على طيزي و انا مستمتع بالامر و حتى زبي انتصب من حلاوة الزب و حسيت بزبو بين افخادي مع انو كنا ما زلنا بملابسنا و صار يتحرك فوقي كانما يحاول ادخالو فيي مده دقيقتين و اكتفى بعد هيك و طلع  و عرفت انو  قذف لبن زبو في بنطلونه بحيث اني لاحظت بقع على جهة فخذه الايمن و زبو كان ما زال منتصب و مبين من تحت البنطلون وامرني ان ارجع لبيتي و ما اقول لاي احد عن لعبتنا … انا استمتعت كتير باللي عملو و لاول مره بحس باحساس الخدار بجسمي …. بعدها بيومين شفتو و قلي شو رايك نلعب نفس اللعبه بس ببيتي لان البيت فاضي فوافقتو و رحنا لبيتو و بغرفتو عشنا ساعه من الرومنسيه كانت اكثر من رائعه حيث انو ما ترك جزء من جسمي ما باسو من اصابع رجليه لراسي و كنت انا بقمه الانسجام معو و اتكررت عملية لواط سطحي مع صديق اخي الاكبر  لفتره سنه اكثر من 20 مره  و كان كل مرة يحك زبو على طيزي و يهيجني و في كل مرة يتوقف لما يكب الحليب من زبو  و احيانا كان يحك زبه على فتحة طيزيو بين الفلقتين و لكن و لا مره من هالمرات ناكني فيها مجرد خارجي كلو و لا حتى طلب مني ان امص زبو و ما عرفت ليش      

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*