قصص سكس لواط عنيف و تبادل رهيب مع صديقي و حبيبي – الجزء الاول

ستعيشون معي لواط عنيف و تبادل قوي جدا في قصتي الملتهبة مع صديقي و رفيق دربي الذي عشقته منذ ان كنا صغرا و نحن جارين في الحي و منذ بلوغنا و نحن نتبادل اللواط حيث انيكه و ينيكني بطريقة عادية لكن سوفت بدون ادخال الازبار يعني احك زبي على طيزه حتى اقذف ثم يفعل لي نفس الشيئ . بقينا على هذه الحالة لمدة حوالي ستة سنوات اين كنا نلتقي احيانا في العمارة اوقات الظهيرة و احيانا في القبو او المصعد و عادة تكون النيكة سريعة جدا و بلا اي مقدمات فيكفي لاحدنا ان ينزل بنطلونه و يكشف طيزه فياتي الاخر و يضع زبه بين الفلقتين و يهز حتى يقذف منيه . كانت نياكة لذيذة جدا مع صديقي الذي لم امل منه ابدا و ازداد حبي له لكني مع مرور الوقت صار لابد لي ان اكتشف النيك الحقيقي و ادخل زبي في طيزه الذي دائما اشتهيه الى ان جاءت الفرصة حين ذهب افراد عائلتي الى عرس احدى القريبات و بقيت احرص البيت و اول شيئ بدات به هو ان اتصلت بصديقي ناجي و طلبت منه المجيئ الى بيتي و كانت فرصة ذهبية كي نمارس لواط عنيف و نتبادل النيك الحقيقي عوض تلك الحركات التي كنا نمارسها عادة بصفة سريعة و نحن خائفين من ان يكتشف امرنا و قد كان الوقت يومها كافيا حيث كانت الساعة العاشرة صباحا و افراد العائلة لن يرجعوا قبل الثامنة مساءا حين دخل ناجي بدا قلبي ينبض لانني ساعيش معه لواط عنيف على راحتنا و لن يدخل علينا اي احد و لاول مرة اقبله براحتي و يقبلني من الفم و انفاسنا تعلو و تزداد و الشهوة تشتعل بيننا و بدات اعريه و يعريني و نحن لم نتوقف عن القبلات و ادخال الالسنة في الفم و مصها . و كنا في العادة يدور احدنا و يترك صديقه ينيك ثم ياتي دوره لكن هذه المرة عرضت عليه فكرة جميلة جدا تقبلها و وافق عليها بسرعة و هي ان اتركه يعمل ما يحلو له و ينيكني مثلما يريد ثم يتركني افعل له ما اريد و اشترطت عليه ادخال الزب كاملا في الطيز و امكانية الشتم و السب اثناء النيك اي باختصار كنت اريد لواط عنيف و النيك بقوة و كان الامر اشبه بالتحدي لاننا لطالما كنا نتجادل من زبه اكبر او من يقذف كمية المني اكثر و له شهوة اقوى و قد جاءت الفرصة كي يثبت كل واحد جدارته و قوة زبه . كان ناجي هو السباق للنيك حيث قبلني من فمي ثم طلب مني ان ارضع زبه و بدات امص له و الحس خصيتيه و هو يشتمني و يقول ارضع يا ابن القحبة و يجذبني من شضعري بقوة ثم يخرج زبه و يضربني به على وجهي بعد ذلك طلب مني ان اخذ وضعية الكلبة و جاء من خلفي و هو على ركبتيه و بدا يدفع زبه في طيزي فاحسست بالم قوي جدا في لواط عنيف لكن زبه لم يدخل فطلبت منه ان يدهنه بزيت جوز الهند الذي نضعه على شعرنا و اخبرته انه موجود في الحمام . و ذهب ناجي و عاد و هو يمشي عاري تماما كما ولدته امه و زبه منتصب و حين دهنه بالزيت صار يلمع و عاد لادخال زبه في طيزي و انا بتلك الوضعية و كان يدخل زبه و هو يشتمني و يزيدني اصرارا على نيكه بطريقة اقوى من التي ناكني بها في تبادل لواط عنيف حتى اثبت له اني نياك اكثر منه . و بدا زبه يخترق طيزي و انا اشعر برغبة في التبرز و احس كانني استقبل سكين في طيزي فانا لم اكن معتاد على النيك من قبل بهذه الطريقة و حين ادخل زبه صاح ناجي بكل قوة و امسكني من شعري ثم ادخل زبه كاملا و توقف عن الضخ و زبه في طيزي ثم قال مممممم يا بن الشرموطة اين كانت هذه الحلاوة مخفية اليوم فقط عرفت معنى نيك الطيز ثم طلب مني ان التفت اليه و حين التفتت صفعني على خدي و قال خذي يا شرموطتي و بسرعة عاد الى الهز و الضخ بطريقة سريعة في لواط قوي جدا و انا احس ان طيزي سيمتزق من زبه و بقي ناجي على تلك الحال حتى احسست انه بدا يرتعش فانا كنت معتاد عليه و اعرف كيف يتصرف حين يريد ان يقذف و حتى طريقته في التنفس تتغير و خاصة و انه هذه المرة كان ينيك نيكة كاملة من الطيز و زبه داخل في طيزي كاملا . اخرج زبه ناجي من طيزي و قربه نحو وجهي بعد لواط عنيف و ساخن و قوي جدا …….. يتبع

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*