يداعبنى خطيبى حتى اصل الرعشه فى قصص سكس

لم اكن اعلم انه حين يلحس كسي احس بتلك المتعة التي ابلغها و التي كنت اجد انها افضل من ادخال زبه انه ببساطة زوجي الذي منذ ان تزوجته لم اتذكر انني بلغت الرعشة الجنسية معه خلال النيك فهو ما ان يدخل زبه في كسي و يحركه لمدة ثواني معدودة حتى احس بماءه ينهمر في داخل كسي . و بمجرد ان يقذف زوجي حتى يقبلني و يقول ليلة سعيدة ثم يدور و يقابلني طيزه المشعر الكبير و انا ابقى احترق شوقا في فراشي الى غاية الصباح و انا احلم بالجنس و باوضاع ساخنة و نيكة طويلة استمتع بها و حتى في المرات النادرة التي كان ينيكني فيها مرة اخرى كان يحدث نفس الامر اي يقذف بسرعة كبيرة حتى بدات امل منه و من طريقته في الجماع . و وصل بنا الامر الشجار الى حد ان كاد يطلقني  و احيانا كنت انا من يطلب منه الطلاق رغم حبي له لانني اريد ان اعيش حياتي و اتمتع على غرار باقي النساء و حدث ما لم نكن نحلم به في احدى الليالي و لم نكن نتوقعه حيث كنا ساهرين و كان الجو حارا جدا  ولم نكن نملك مكيف في الغرفة و بينما كان زوجي يسبح بالريموت بين القنوات و اذا به يقع على فيلم اباحي كان يظهر فيه رجل يلحس كس امراة كان يلحس بطريقة هائجة الى درجة اني تخيلت زوجي يلحس كسي و كان كسها جميلا جدا و صافيا و بسرعة غير زوجي المحطة اما انا فبقيت اضحك و عندها سالني زوجي عن سبب ضحكي فاخبرته اني ضحكت حين رايته يلحس كسها . و اتذكر ان كلامي سخنه و ناكني لكن كالعادة قذف بسرعة كبيرة و انا كنت احترق من الداخل من شدة الشهوة خاصة و اني رايت ذلك الرجل يلحس الكس و في اليوم الموالي صارحت زوجي و اخبرته انه ليس عيبا ان يلحس الرجل كس زوجته مثلما تلحس له زبه و ترضعه و لكن ابدى ممانعة كبيرة و اعتراض على الامر و في الليل بدا يداعبني حتى نمارس الجماع لكني رفضت و اخبرته اني متعبة و ريد ان انام  و قلت له انت اناني لا تفكر الا في نفسك و زبك تدخله تقذف ثم تنام . و قام زوجي كالفارس المقدام و سحب كيلوتي بسحبة واحدة بعد ان رفع طيزي و عراني ثم بدا يلحس كسي بطريقة مجنونة و لاول مرة شعرت بالمتعة الجنسية الحقيقية معه فقد كان يداعب بظري بلسانه و يدخله بين الشفرتين  وانا اضع يدي على راسه و ازداد اثارة و غير مصدقة ان زوجي يلحس كسي بتك الطريقة الساخنة و كانني استفززته بكلماتي و لا انكر ان تلك اللقطة التي رايناها كانت سببا مباشرا في تلك الليلة هيجني زوجي بطريقة لم تكن عادية فقد وضع لسانه الذي كان ساخنا مثل زبه بين طرفي كسي و بدا يداعب و يلحس و بيحركه في كل الاتجاهات و انا شعرت بالنشوة و المتعة الكبيرة و انا امسك الوسادة و و احاول القيام لكنه كان يدفعني و يعود الى لحس كسي دون ان يتركني اتحرك . ثم لعب بالبظر لمدة طويلة و انا لم اعد قادرة على مراقبة صرخاتي و اهاتي فقد اصبحت كالمجنونة ارفع صوتي اه اه ام ام و هو يواصل اللحس بلا توقف و حتى اذا توقف كان يقترب مني و يقول ما الذ كسك انا لم اكن اعرف ان لحس الكس لذيذ و يعود الى اللحس . و لاول مرة خلال حياتي الزوجية عرفت معنى الرعشة الجنسية حيث اصبح جسمي كله ينتفض و انا ارتعش و كانني اصبت بقشعريرة مصحوبة ببعض البرود اللذيذ لكنه لم يتوقف عن لحس كسي رغم اني اخ برته اني اشعر بالرودة الجنسية و انني وصلت الرعشة و لكنه ظل يلحس حتى اعادني الى لحظات النيك الجميل و سخنت مرة اخرى و في منتهى اللذة و الاستمتاع توقف زوجي عن اللحس و زضع زبه و قد اغرق كسي بلعابه و بماء شهوتي و ناكني احلى نيكة في حياتي و كانت احلى حتى من ليلة الدخلة حيث وصلت الى الرعشة للمرة الثانية بمجرد ان ادخل زبه . و كان زوجي احس اني ارتعش فارتعش زبه في كسي و هو يقذف المني بكل قوة و يعانقني و يقبلني بكل متعة و طلبت منه ان يبقي زبه مغروسا في كسي حتى و ان ارتخى و هو ما حدث حيث بقي زب زوجي في كسي لمدة طويلة حتى نمنا و من يومها و انا اطلب من زوجي ان يلحس كسي و يمتعني قبل ان يدخل زبه و يمكن لاي امراة متزوجة ان تجرب الطريقة حتى تشعر بالسعادة الزوجية    

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*